9 قتلى بينهم قيادي في سلسلة عمليات لقوات تحرير عفرين

قتل 9 مرتزقة للاحتلال التركي في مناطق وأوقات متفرقة في المناطق المحتلة وعفرين، من بينهم قيادي، في عمليات لقوات تحرير عفرين، فيما يستمر الاحتلال في قصفه العشوائي للمناطق الآهلة بالمدنيين في قرى الشهباء وعفرين.

تستمر قوات تحرير عفرين بعملياتها ضد الاحتلال التركي ومرتزقته في المناطق المحتلة الممتدة من جرابلس إلى عفرين، وعن عملياتها في العشرة أيامٍ الأخيرة أصدرت قوات تحرير عفرين بياناً كتابياً إلى الرأي العام.

البيان الذي أصدرته القوات تضمن تاريخ العمليات التي قامت بها، والخسائر التي كبدتها للاحتلال التركي ومرتزقته.

نص البيان كالآتي:

"بتاريخ 17 أيار الجاري:

فجرت قواتنا عبوتين ناسفتين بشكل منفصل بتجمعين لجنود ومرتزقة الاحتلال التركي في منطقة عفرين، حيث قُتل خلالها مرتزقان اثنان، أحدهما قيادي يدعى أبو عامر تل رفعت، فيما لم يتسنَ معرفة عدد القتلى والجرحى في صفوف جنود الاحتلال.

كما نفذت قواتنا عملية عسكرية استهدفت مرتزقة الاحتلال التركي في منطقة إعزاز، حيث لم يتسنَ معرفة عدد القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة.

بتاريخ 18 أيار:

نفذت قواتنا عملية هجومية استهدفت إحدى تحصينات مرتزقة الاحتلال التركي في محيط مدينة مارع قُتل خلالها أربعة من مرتزقة الاحتلال.

بالتوازي مع ذلك، نفذت قواتنا عملية قنص استهدفت أحد مرتزقة الاحتلال التركي في منطقة الباب، حيث قُتل على الفور.

بتاريخ 19 أيار:

فجرت قواتنا عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين قريتي آلكانا وجقلا التابعتين لناحية شيه، حيث قُتل مرتزق وأُصيب آخر بجروح، كما تمّ إعطاب آلية عسكرية.

بتاريخ 23 أيار:

فجرت قواتنا عبوة ناسفة بتجمع لمرتزقة الاحتلال التركي بالقرب من الجسر الجديد في مركز مدينة عفرين، حيث أُصيب أحد المرتزقة بجروح.

كما نفذت قواتنا عملية قنص استهدفت أحد مرتزقة الاحتلال التركي في محيط مدينة مارع، حيث قُتل على الفور.

بتاريخ 25 أيار:

فجرت قواتنا عبوة ناسفة بالقرب من أحد حواجز مرتزقة الاحتلال التركي في حيّ المحمودية في مركز مدينة عفرين، حيث تمّ تدمير آلية عسكرية فيما لم يتسنَ معرفة عدد القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة.

كما فجرت قواتنا عبوة ناسفة بإحدى الآليات العسكرية التابعة لمرتزقة الاحتلال التركي على الطريق الواصل بين مدينتي عفرين وإعزاز، حيث تسببت بأضرار مادية.

وكحصيلة لعمليات قواتنا، قُتل 9 مرتزقة، وأُصيب اثنان آخران بجروح، كما تمّ تدمير آلية عسكرية وإعطاب أخرى.

خلال الفترة الماضية، صعّد الاحتلال التركي من قصفه العشوائي للمناطق الآهلة بالمدنيين في قرى مناطق الشهباء وعفرين، حيث تسببت بأضرار مادية واسعة بمزروعات وممتلكات المدنيين".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً