830 معلم/ـة يخضعون لدورات تدريبية في سري كانيه

انضم830 معلم/ـة للدورة التدريبية التي افتتحتها إدارة المدارس في منطقة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، المختصة بكيفية طرائق التدريس لكافة المراحل التدريسية، بالتزامن مع قيام لجنة متابعة إدارة المدارس في مقاطعة الحسكة بجولة تفقدية على كافة مراكز الدورات التدريبية.

بعد انتهاء العام الدراسي لعام 2018/2019، في مناطق شمال وشرق سوريا، افتتحت إدارة المدراس في منطقة سري كانيه دورات تدريبية للمعلمين والمعلمات بهدف تطويرهم في مجال التربية والتعليم وتزويدهم بمعلومات عامة وكيفية التعامل مع الطلبة.

وانضم إلى هذه الدورات 830 معلم/ـة، من المكونين الكردي والعربي، وستستمر مدة 23 يوماً على التوالي، من الساعة 8 صباحاً حتى 12ظهراً، وذلك في كل من مدرسة الشهيدة روشين للمكون الكردي/ الشهيد أرجوان في مركز المدينة، والشهيد صالح علي في بلدة مناجير، ومركز الشهيد تولهدان في قرية دويرة التابعة لبلدة تل خلف في منطقة سري كانيه.

وفي سياق متصل قامت لجنة متابعة إدارة المدارس بجولات تفقدية على كافة مراكز ومدارس سري كانيه والبلدات والقرى المجاورة للمقاطعة الحسكة، التي تُقيم فيها دورات تدريبية، للاطلاع على كيفية سير عميلة التدريب، وتأمين مستلزمات المراكز والمدراس.

وخلال زيارة وكالتنا لمراكز التدريب، أجرت لقاءً مع الإدارية في لجنة المتابعة في إدارة المدراس بمقاطعة الحسكة ليلى بونجق، التي أشارت في بداية حديثها إلى افتتاح دورات تدريبية للمعملين اليوم في مناطق إقليم الجزيرة عامة، للمرحلة الابتدائية من التعليم الأساسي، والتي ستستمر لمدة 23 يوماً.

وأوضحت ليلى، أن الهدف من افتتاح الدورات التدريبية للمعلمين والمعلمات، هو لتطويرهم وتعليمهم كيفية التعامل مع الطلبة ولتزوديهم بمحاضرات علمية ومعلومات عامة لكي يعتمدوا عل أنفسهم وتشجيع المعلمين في حلقات البحث.

بونجق نوّهت في نهاية حديثها، إلى أنه من خلال جولاتهم التفقدية لمراكز التدريب، شاهدوا أن عملية التدريب تمر بشكل مناسب وجيد في مراكز منطقة سري كانيه.

ويُشار إلى أنه بعد انتهاء التدريب سيتم اختبار المعلمين على  المواد التي تلقوها في المراكز التدريبية، ومن ثم سيتم فرزهم على المدارس في منطقة سري كانيه وريفها.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً