60 شهيداً ومصاباً في عين عيسى وكري سبي جراء الهجمات التركية منذ تشرين الأول عام 2019

​​​​​​​ارتفعت حصيلة الخسائر البشرية التي تسببت بها الهجمات وعمليات القصف التركية في عين عيسى وريف كري سبي/تل أبيض الغربي إلى 60 شهيدا وجريحاً من المدنيين، سقطوا منذ احتلال تركيا مدينة كري سبي قبل نحو عامين ونصف.

وأدى قصف عنيف شنه جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على قرى ريف كري سبي/تل أبيض الغربي وريف عين عيسى إلى استشهاد مدني يدعى "حمودي علي أوصمان" وإصابة "محمد أيوب"(60 عاما) لتواصل الخسائر البشرية من جراء التصعيد التركي بالارتفاع.

وبحسب المعلومات التي وثقتها وكالتنا، فإن الخسائر البشرية التي تسببت بها الهجمات وعمليات القصف التركية في عين عيسى وريفها وريف كري سبي/تل أبيض الغربي منذ أن احتلت تركيا ومرتزقتها مدينة كري سبي في تشرين الأول عام 2019، ارتفعت إلى 60 شهيداً وجريحا.

ومن بين هؤلاء، هنالك 24 طفلا أصيب و9 أطفال استشهدوا، وما تبقى هم من البالغين من الرجال والنساء.

يأتي هذا في حين تواصل فيه تركيا استهدافها للمناطق الآمنة التي تديرها الإدارة الذاتية شمال وشرق سوريا.

وتوثق قوات سوريا الديمقراطية بشكل مستمر الهجمات التركية على المنطقة وتعدّ إحصائيات بالهجمات وأعداد الذي فقدوا حياتهم أو أصيبوا جراءها.

يشار إلى أن القصف التركي الذي استهدف ريف عين عيسى الشرقي والغربي، وريف تل أبيض الغربي استمر حتى ساعات الصباح من هذا اليوم، ولا تزال المنطقة تعيش على وطأ التوتر الذي رافق التصعيد العسكري.

(ج م/د)

ANHA