46 أسيراً فلسطينياً في سجن إسرائيلي يستعدون لخوض إضراباً عن الطعام 

يستعد الأسرى الفلسطينيين في سجن "عسقلان" الإسرائيلي، لخوض إضراب عن الطعام، يبدأ يوم غدٍ الأحد، احتجاجاً على المعاملة الإسرائيلية السيئة لهم، فيما اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة السجون الإسرائيلية، صباح اليوم، أقسام السجن وأجرت عمليات تفتيش وتخريب لمقتنياتهم.

قال نادي الأسير الفلسطيني، "إن أسرى سجن عسقلان، يستعدون لخوض إضراب عن الطعام، سمّوه "معركة المجدل"، رفضاً لسياسة إدارة السجون "المُذلّة"، على حد وصفهم.

وأضاف النادي، "إن قوات القمع التابعة لإدارة السجون، اقتحمت صباح اليوم، غرف السجن بوحشية"، مشيراً إلى أن "عملية القمع هذه تأتي قبيل شروع الأسرى بالإضراب المفتوح عن الطعام، والذي من المقرر أن يبدأ يوم غد الأحد، لمواجهة إجراءات الإدارة التنكيلية المتصاعدة منذ نهاية شهر نيسان الماضي".

وحدد الأسرى الفلسطينيين، جملة من مطالب الإضراب أبرزها: وقف الاقتحامات  للغرف بشكل همجي ومُسلّح، إلغاء العقوبات التي فُرضت على الأسرى، علاج المرضى وإجراء العمليات اللازمة للأسرى المرضى، إدخال أطباء مختصين، تحسين الأوضاع المعيشية المزرية، إدخال الملابس بشكل منتظم وإدخال الكتب، التصوير مع الأهل والزوجة، تحديث سماعات التواصل خلال زيارة الأهل.

ويُشار إلى أن عدد الأسرى في معتقل "عسقلان"، يبلغ 46 أسيراً يقبعون في قسم وحيد، وغالبيتهم محكومين بأحكامٍ عالية.

(ع م)


إقرأ أيضاً