(KCDK-E) يدعو إلى إيصال صوت المعتقلين السياسيين في تركيا إلى العالم

​​​​​​​دعا مؤتمر المجتمع الديمقراطي الكردستاني في أوروبا (KCDK-E)، إلى الالتفاف حول مقاومة المعتقلين السياسيين في السجون التركية، وإيصال صوتهم إلى المنظمات الدولية، منها لجنة مناهضة التعذيب الأوروبية ومنظمة العفو الدولية.

وقالت المنظمة الكردستانية، في بيان، اليوم الخميس، إن "المقاومة الإنسانية التي بدأ بها الآلاف من السجناء السياسيين الكرد في 120 سجنًا تركيًّا، من بينهم شخصيات سياسية وصحفية ونواب حزب الشعوب الديمقراطية (HDP)، مستمرة بتصاعد، متلقية الدعم والمساندة رغم كل الظروف الصعبة، ضد نظام العزلة في إمرالي والممارسات القمعية التي فرضتها حكومة حزب العدالة والتنمية (AKP) وحزب الحركة القومية (MHP) بحق السجناء السياسيين".

ولفتت في بيانها، إلى دعوة "السجناء السياسيين الذي يخوضون هذه المقاومة الإنسانية في السجون التركية، جميع المنظمات والشخصيات السياسية والفكرية والفنية المؤيدة للحريات والديمقراطية، إلى ضرورة تحمّل مسؤولياتهم في الكفاح ضد الفاشية".

وشددت المنظمة على ضرورة إيصال صوت المعتقلين إلى المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، فقالت: "ومن بين واجباتنا ومهامنا الملحة والعاجلة، السعي إلى تشكيل رأي عام، بأن نصبح صوت السجناء السياسيين ونعمل على إيصال مطالبهم إلى الرأي العام العالمي ولجنة مناهضة التعذيب (CPT) ومجلس أوروبا ومنظمة العفو الدولية وجميع مؤسسات العالم الإنساني".

وأكدت على "تصعيد الكفاح ضد العزلة والفاشية ودعم المقاومة الإنسانية من خلال الأنشطة والفعاليات المتنوعة في كل مكان".

ودعا مؤتمر المجتمع الديمقراطي الكردستاني في أوروبا، "المؤسسات في كردستان وتركيا وجميع السياسيين والفنانين والمثقفين" إلى اعتصام مركزي لمساندة المعتقلين السياسيين، وقال: "تبدأ الخطوة الأولى بالاعتصام المركزي في العاصمة الألمانية برلين يوم 11 كانون الثاني عبر قراءة بيان صحفي، وسيكون الاعتصام على شكل مجموعات متناوبة دوريًّا تتغير كل خمسة أيام، وتضم المجموعتين الأوليتين؛ ممثلين عن المؤسسات وشخصيات سياسية وفكرية وفنية ثقافية".

وأضاف: "ستبدأ الفعالية يوم الإثنين 11 كانون الثاني ما بين الساعة (13:00-15:00) من كل يوم في آلكسندر بلازا/ساحة الساعة- برلين العاصمة".

وعُدّ الاعتصام أنه "يمثل صوت السجناء السياسيين".

(س ر)


إقرأ أيضاً