28 حزباً كردياً يجتمعون لمناقشة الوثيقة السياسية الصادرة من اجتماع KNK

يجتمع 28 حزباً سياسياً كُردياً، الآن في مكتب دائرة العلاقات الخارجية بمدينة قامشلو لمناقشة مُسودة الوثيقة السياسية، التي خرج بها المؤتمر الوطني الكردستاني خلال اجتماعه في 4 تموز.

عقد المؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا، في 4 تموز اجتماعاً لـ 28 حزباً كردياً، وخرج المجتمعون بمسودة وثيقة سياسية فيما بيهم بهدف تشكيل وحدة كردية، ولم يتم الكشف عن فحواه للرأي العام.

 اليوم ولمناقشة المسودة عقدت الأحزاب اجتماعاً في دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

 ومن المقرر مناقشة ما توصلت إليه لجنة المؤتمر التي شُكلت في السابق وكُلّفت بالتواصل مع الأحزاب الكردية في روج آفا لتوحيد الصف الكردي.

والأحزاب والكيانات السياسية المشاركة في الاجتماع هي (حزب الاتحاد الديمقراطي والخضر الكردستاني وحزب التغيير الديمقراطي الكردستاني وحركة التجديد الكردستاني وحزب روج الديمقراطي الكردي في سوريا وحزب التآخي الكردستاني وحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) وحزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري والحزب الديمقراطي الكردي السوري والحزب الديمقراطي الكردي في سوريا" البارتي" وحزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا وحزب السلام الديمقراطي الكردستاني وتيار المستقبل الكردستاني والحزب الشيوعي الكردستاني والبارتي الديمقراطي الكردستاني- سوريا وحزب التجمع الوطني الكردستاني والاتحاد الليبرالي الكردستاني وحركة الاصلاح- سوريا وحزب الاتحاد الوطني الحر وحزب آزادي الكردستاني وحزب  آزادي الكردستاني الحر والحزب الجمهوري الكردستاني وحزب الوطني الكردستاني ممثلين عن المؤتمر الوطني الكردستاني).

هذا ويستمر الاجتماع بشكل مُغلق أمام وسائل الإعلام، ومن المتوقع أن يخرج المجتمعون ببيان للرأي العام في نهاية الاجتماع.

وبهدف توحيد الصف الكردي ورؤى الأحزاب الكردية في روج آفا وشمال وشرق سوريا، وبتوجيه من المؤتمر الوطني الكردستاني، عقد فرع المؤتمر في روج آفا اجتماعاً طارئاً في 1 كانون الثاني ونُوقشت خلاله آلية وكيفية توحيد رؤى الأحزاب الكردية.

 وكخطوة أولية وكبادرة حسن النية قرر المجتمعون التواصل مع الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة من أجل فتح مكاتب الأحزاب غير المرخصة، بالإضافة للإفراج عن المعتقلين ، ومن ثم قاموا بسلسلة اجتماعات مع الأحزاب الكردية، إلا أن البعض من هذه الأحزاب تخلف عن الحضور، وما زال المؤتمر يواصل مساعيه من أجل توحيد الصف الكردي.

(كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً