'هدف تركيا هو توسيع احتلالها في الدول المجاورة'

لفتت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة كوباني مروى دريعي بأن سياسة الدولة التركية العدائية تجاه الشعب الكردي ليست جديدة، مؤكدةً بأنها تهدف لتطبيق السياسية العثمانية على شعب المنطقة وتوسيع احتلالها في الدول المجاورة.

لا تزال دولة الاحتلال التركي تهدد شعب مناطق شمال وشرق سوريا بشن هجمات احتلالية، وتهدد بين الفترة والأخرى بإنشاء منطقة "آمنة"، حسب ادعائها، وتصف شعب المنطقة بالإرهاب، وبهذا الصدد التقت وكالتنا مع الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة كوباني مروى دريعي والتي وصفت هذه الممارسات باللاإنسانية.

ونوّهت مروى بأن دولة الاحتلال التركي تُمارس سياسة الدولة العثمانية بحق شعب المنطقة، وخاصة ممارساتها في عفرين المحتلة.

وتابعت مروى بالقول "تهديدات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا لن تثني من إرادتنا وعزيمتنا بل ستزيدنا إصراراً لتطبيق مشروع الأمة الديمقراطية، والتعايش المشترك بين كافة المكونات".

ونوهت مروى بأنه منذ انطلاق ثورة روج أفا، تسعى الدولة التركية إلى زعزعة الأمن والاستقرار وضرب نسيج أُخوة الشعوب في المنطقة، بطرق مختلفة، وأبرزها دعمها لمرتزقة داعش وإرسالها الى المنطقة، "إرادة ومقاومة شعوب المنطقة أفشلت سياسات الاحتلال.

وشدّدت مروى على ضرورة إنشاء محكمة للمرتزقة الذين مارسوا الإرهاب في المنطقة، وقالت "بعد هزيمة مرتزقة داعش يتوجب أن يتحرك العالم برمته لإنشاء محكمة دولية للقضاء على المرتزقة بشكل نهائي".

واختتمت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة كوباني مروى دريعي حديثها بالقول "لن نسمح للاحتلال التركي بالتمادي، وسندافع عن الأرض التي رُويت بدماء أبنائنا".

(آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً