'نضالنا مستمر حتى تحرير كافة الأراضي السورية'

جدد أهالي ناحية تربه سبيه بكافة مكوناتها العهد بمواصلة النضال والحفاظ على المكتسبات التي حُققت بفضل دماء الآلاف من الشهداء حتى تحرير كافة الأراضي السورية، خلال مراسم تشييع جثمان الشهيد هركول كركي لكي.

شاركت مكونات ناحية تربه سبية كرداً وعرباً وسرياناً في مراسم تشييع جثمان الشهيد هركول كركي لكي، الاسم الحقيقي زيد زكريا العباس، الذي استشهد خلال حملة التمشيط ضد الخلايا النائمة التابعة لمرتزقة داعش في دير الزور، والتي نُظمت في مزار الشهيد دلشير بقرية دوكر التابعة للناحية.

المراسم بدأت بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، بعدها قدمت وحدات حماية الشعب عرضاً عسكرياً، تَبِعَ ذلك كلمة القيادي في وحدات حماية الشعب جمال كوفان، وأكّد من خلالها أن أبناء وبنات شمال وشرق سوريا قدموا التضحيات منذ بدء الثورة إلى يومنا هذا، وقال: "بفضل تضحياتهم ينعم الشعب في شمال وشرق سوريا بالأمان والاستقرار".

الإداري في مجلس عوائل الشهداء في ناحية تربه سبيه محمد ذكي إبراهيم أشار لامتزاج دماء مكونات المنطقة من الكرد والعرب والسريان على تراب شمال وشرق سوريا، وقال: "بالدماء التي أُريقت أسسنا المجتمع الحر الديمقراطي المتكاتف الذي يحمي مكتسبات الشهداء".

وجدد عم الشهيد هركول كركي لكي، فصال الحسين العهد بمواصلة النضال حتى تحرير كافة الأراضي السورية من الاحتلال التركي ومرتزقته من داعش وجبهة النصرة خلال كلمة ألقاها في المراسم.

وفي ختام المراسم قُرئت وثيقة الشهيد هركول كركي لكي وسُلمت لذويه، ومن ثم ووري جثمانه الثرى في مزار الشهيد دلشير في قرية دوكر التابعة لناحية تربه سبيه.

(أ ب)

ANHA 


إقرأ أيضاً