'مقاومة المضربين ستجني ثمارها قريباً'

أشارت نساء من مقاطعتي عفرين والشهباء، كرداً وعرباً بأن حملة الإضراب عن الطعام ستُثمر قريباً، وأكّدن على أن الاستمرار في هذا الطريق سيصل بالشعب إلى الحرية والعيش بكرامة.

تستمر حملات الإضراب عن الطعام التي تقودها البرلمانية ليلى كوفن والمئات من المعتقلين في سجون الاحتلال التركي، مطالبين برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وبهذا الصدد لفتت نساء من عفرين والشهباء بأنهن سيستمرون في دعم مقاومة المضربين عن الطعام.

وفي هذا السياق قالت كونايا حسين من مقاطعة عفرين "مر أكثر من 190 يوماً ولا تزال البرلمانية ليلى كوفن والمئات من المعتقلين في سجون الاحتلال مستمرين في حملة الإضراب عن الطعام والدول العالمية تغض النظر عن ما يحدث".

وأكدت كونايا بأنهن ستساندن المضربين في حملتهم "نحن نساند جميع المناضلين والمشاركين في حملة المقاومة، سنستمر في دعمنا لهم حتى تحقيق مطالبهم".

من جهتها أثنت سعاد صالح من مقاطعة الشهباء على مقاومة المضربين عن الطعام، وأضافت بالقول "باسم كافة نساء الشهباء نحيّ حملة المقاومة لرفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، بتكاتفنا ومساندتنا لبعضنا سنصل إلى أهدافنا وحريتنا".

وبيّنت سعاد صالح بأن هذه الحملة هي نوع آخر من المقاومة، "هذه الحملة التي وصلت صداها إلى كافة أرجاء العالم ستُثمر".

أما سلطانة علي فقد تحدثت وأشادت بقوة النساء وقدرتهن على المقاومة بكافة أشكالها "مقاومة البرلمانية ليلى كوفن تُظهر للعالم برمته مدى قوة وإرادة المرأة الحرة القادرة على قيادة المجتمع برمته".

واختتمت سلطانة علي حديثها بالتأكيد على استمرار المقاومة حتى رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(غ ع/آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً