'كفاك يا أردوغان فتهديداتك لن تؤثر علينا'

" كفاك يا أردوغان، تهديداتك لن تؤثر علينا"، و "من أعطى فلذة كبده من أجل وطنه لا مجال له بالتراجع" بهذه الكلمات وصفت عضوات قوات حماية المجتمع- المرأة في مقاطعة قامشلو رفضهن للتهديدات التركية ومواصلة مقاومتهن.

خرجت الآلاف من عضوات قوات حماية المجتمع- المرأة في مقاطعة قامشلو في تظاهرة حاشدة ضد التهديدات التركية لمناطق شمال وشرق سوريا وذلك تحت شعار" حافظوا على أرضكم وكرامتكم واهزموا الاحتلال وداعش".

وخلال التظاهرة الحاشدة التقت وكالتنا بعضوات قوات حماية المجتمع- المرأة واستطلعت آراءهن و تحديد موقفهن وسط التهديدات التركية لاجتياح مناطق شمال وشرق سوريا، وأكدن بأنهن مستعدات لحماية أرضهن و شعبهن حتى الرمق الأخير .

حيث قالت العضوة في قوات حماية المجتمع- المرأة حنيفة خلف "نحن كأمهات أولاً وعضوات حماية المجتمع- المرأة لن نقف مكتوفات الأيدي سنسير على خطى شهدائنا وفلسفة قائدنا الذي أتاح لنا المجال بفكره الحر لنكون اليوم هنا ونحمي حقوقنا بأناملنا" .

وأضافت حنيفة خلف بالقول : " كفاك يا أردوغان إن تهديداتك وممارساتك الوحشية على شعبنا لن تُفلح في دفاعنا عن مكتسباتنا التي حققناها بدماء شهدائنا الذين هم قدوة ثورتنا".

بينما العضوة ربعة أحمد لفتت :"بأنهن سيقاومن حتى الرمق الأخير في وجه الاحتلال التركي ومرتزقته داعش، وأنها كمكوّن عربي انضمت إلى قوات حماية  المجتمع – المرأة للدفاع عن أرضها وكرامتها، وأكّدت بأنها ستدافع عن أرضها بإرادتها القوية التي استمدتها من المناضلات، وإن لزم الأمر سيصبحن دروعاً بشرية في وجه الفاشية التركية".

كما شدّدت العضوة نعيمة صبري على استعدادهن بالوقوف ضد جميع الهجمات التي تهدد أمنهم واستقرار مناطقهم، وأكدت بأنهن لن يتراجعن عن عهدهن للقائد أوجلان والشهداء، وبأنهن بطليعة المرأة الحرة استطعن لفت أنظار العالم إلى ثورة شمال وشرق سوريا، فالتهديدات التركية لن تؤثر عليهن وسيزددن إصراراً وقوة في حماية مناطقهن".

 و لفتت بالقول:" من أعطى فلذة كبده من أجل وطنه لا مجال له بالتراجع".

أما العضوة في قوات حماية المجتمع- المرأة شاهة سعيد، بيّنت بأن "الدفاع عن الأرض وكرامته واجب يقع على كل وطني يخاف على مصلحة شعبه، وبأننا كأمهات سندافع عن أرضنا وسنحميها من كل من يريد التجاوز على شبرٍ منها، لأننا سقيناها بدماء أبنائنا".

وتابعت بالقول :"إننا لن نهاجم أحد، لكن في حال شعورنا بالخطر سندافع عن أنفسنا بكل إرادة وقوة، ومثلما دحرنا مرتزقة داعش، سندحر الاحتلال التركي أيضاً".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً