'سنصعد النضال ضد الاحتلال التركي'

شجب أبناء قامشلو العدوان التركي على مناطق باشور كردستان، وبيّنوا لضرورة تصعيد النضال ضد الاحتلال التركي، مؤكدين بأنهم شعب مقاوم ويُقاوم الظلم والعبودية والاضطهاد، ولا يقبل بأن تُهان أرضه أو شعبه، خلال مسيرة.

تحت شعار "بروح انتفاضة شالادز سندحر الاحتلال ونحمي برادوست ونحرر عفرين" خرج، اليوم، المئات من أبناء قامشلو في مسيرة منددة بهجمات الاحتلال التركي على مناطق حق الدفاع المشروع ومناطق باشور كردستان وانتهاكاتها بحق أبناء عفرين.

المسيرة انطلقت من دوار أوصمان صبري بحي الهلالية في مدينة قامشلو بعد أن تجمّع المئات من أهالي المدينة وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني وممثلي الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة، وقوات حماية المجتمع، قوات الأمن الداخلي، حاملين صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وأعلام مؤتمر ستار، وأغصان الزيتون، باتجاه دوار الشهيد روبار.

خلال المسيرة رفع الأهالي شعارات مُنددة بالاحتلال التركي والهجمات على مناطق حق الدفاع المشروع وباشور كردستان "لا للاحتلال التركي لجنوب كردستان"، و "يسقط الفاشي أردوغان"، و"المقاومة حياة"، و "الأرض أرضنا والسماء سماؤنا والتاريخ تاريخنا والحملة مهما كانت صعبة النصر حليفنا والديمقراطية عنواننا".

ولدى وصول المشاركين في المسيرة لدوار الشهيد روبار، توقف الأهالي دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً على أرواح الشهداء، ومن ثم تحدثت عضو مؤتمر ستار شمسيخان كلو، قالت: "نُحيّ مقاومة المناضلين في جميع المناطق التي تتعرض لهجمات الاحتلال التركي".

وبيّنت شمسيخان كلو إلى أن الهجمات التركية على مناطق حق الدفاع المشروع هي هجمات غير مشروعة ومنافية لحقوق الانسان، وشجبت صمت الحكومة العراقية وحكومة باشور كردستان اللتان التزمتا الصمت حتى الآن حيال الهجمات العدوانية التي يشنها الاحتلال التركي على مناطق باشور كردستان.

وبيّنت شميسخان كلو بأن الاحتلال التركي يحاول جاهداً إبادة وجود الشعب الكردي وقالت: "تحاول تركيا الآن تغيير كافة معالم عفرين وسط صمت دولي وعالمي".

ودعت شمسيخان كلو كافة أبناء المنطقة وشعوب كردستان لتصعيد النضال ضد الاحتلال التركي، وقالت: "يجب أن نقاوم بمعنويات عالية، نحن شعب مقاوم ونقاوم الظلم والعبودية والاضطهاد، ولا نقبل بأن تُهان أرضنا أو شعبنا"، ونوّهت إلى أن تكاتف الشعب ومقاومته ضد الاحتلال التركي ستكسر شوكة الاحتلال التركي، وأي قوة تحاول المساس بأمن واستقرار المنطقة.

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المناضلين في المناطق وحق الدفاع المشروع بوجه العدوان التركي.

(س ع/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً