'سنسير على خطى ليلى كوفن حتى تحقيق مطالبها'

عبرت نساء من مقاطعتي عفرين والشهباء عن دعمهن لمقاومة البرلمانية ليلى كوفن، وأكدن أنهن سائرات على طريقها حتى نيل حرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

أرشين نجار/ الشهباء

تستمر الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي والبرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي ليلى كوفن بإضرابها عن الطعام لأكثر من 125 يوم، حيث تطالب ليلى من خلال إضرابها رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، مقاومة ليلى كوفن لاقت صدىً واسعاً في كافة انحاء العالم، وبهذا الصدد عبرت نساء من الشهباء وعفرين عن تضامنهن مع مقاومتها.

سلوى علي من أهالي مقاطعة عفرين قالت بهذا الصدد "فعالية وإضراب البرلمانية ليلى كوفن ومطالبها هي مطالب جميع النساء وبناءً على ذلك يستوجب منا تكثيف وتوسيع نطاق فعالياتنا لمساندة مقاومة ليلى كوفن الشامخة بوجه الفاشية التركية".

ووجهت سلوى خلال حديثها رسالة لجميع نساء العالم بالقول "فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان تحقق الحرية لجميع النساء لهذا يستوجب من نساء العالم الانتفاض في وجه هذه العزلة وسياسة تركيا".

من جانبها قالت الشابة أماني عبد الله من المكون العربي في مقاطعة الشهباء "مقاومة البرلمانية ليلى كوفن وتحدي كافة العوائق والصعوبات أثبتت للعالم بأكمله إرادة المرأة الحرة، ونحن كنساء مقاطعة الشهباء نتضامن مع مقاومتها، ومطالبها هي مطالبنا أجمع".

وأضافت أماني "أهداف الدول المتآمرة وعلى رأسهم الدولة التركية من العزلة على أوجلان هو ضرب ثورتنا التي عرفت بثورة المرأة وبتكاتفنا والتفافنا حول المناضلة ليلى كوفن سنفشل هذه المؤامرات ونحقق الحرية لقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان".

بدورها قالت المواطنة مريم محمود من عفرين "اليوم مقاومة ليلى كوفن هزت العالم وأظهرت مدى ارتباط وتأثير المرأة بفكر القائد أوجلان الحر والديمقراطي، نحن نستمد القوة من مقاومة ليلى كوفن".

وأكدت مريم أنه مثلما تصمم البرلمانية ليلى كوفن على عدم التراجع في الإضراب حتى رفع العزلة عن أوجلان هم بدورهن سيصعدن من وتيرة النضال للوقوف بوجه أطماع الدول المتآمرة.

(آ أ)

ANHA


أخبار ذات صلة