'حزب سوريا المستقبل تأسس ليكون سفينة النجاة'

تحت شعار "تعددية ديمقراطية لا مركزية" أقام حزب سوريا المستقبل حفلة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتأسيس الحزب، وذلك في صالة قلعة السلام بمدينة الحسكة.

حضر الاحتفالية وفد من الإدارة الذاتية الديمقراطية، ومجلس الأعيان بشمال وشرق سوريا، والأحزاب السياسية، وأعضاء وعضوات مؤسسات المجتمع المدني، وقوات سوريا الديمقراطية.

علقت في ساحة الصالة شعارات كتبت عليها "الشهداء ليسوا أثار تتركها حرب الحياة إنما الحياة بكل ألوانها أثر تخلقه إرادة الشهداء، المرأة أكثر اندفاعاً لبناء مجتمعها بضمان حريتها في سوريا المستقبل، سوريا المستقبل ثورة ضد الطغيان ...ضد فكر الإرهاب، حزب سوريا المستقبل برنامج حقيقي لبداية طموحة"، كما وعلقت صور الشهداء مثل الشهيدين مروان فتيح وعمر علوش.

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، تلاها كلمة رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم القفطان الذي بارك فيها مرور عام على تأسيس حزب سوريا المستقبل وقال "نتيجةً لما رآه أبناء سوريا من أزمات واقتتال تحطمت البنية التحتية بشكل كامل بعد 8 سنوات من حرب داخلية، فيما هجر الآلاف من السوريين نتيجة الأزمة الداخلية التي كانت تعيشها سوريا بشكل عام".

وتابع إبراهيم القفطان "بهدف تلبية مطالب الشعب وتطلعاته من الأزمة التي تمر بها سوريا تأسس حزب سوريا المستقبل ليكون سفينة النجاة، فيما ليس بإمكان هذا الحزب أن يكون نجاة للسورين إلا بتكاتف أبناء سوريا وتقوية أيمانهم بأن سوريا تعددية لا مركزية ديمقراطية".

وأكد قفطان أن حزب سوريا المستقبل يريد من أبناء سوريا أن يعودوا إلى تاريخهم "ليبنوا حاضراً ويؤسسوا من خلالها سوريا لا مركزية تعيش فيه كافة المكونات بالتساوي".

وفي ختام حديثه قال رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم القفطان "أبناء سوريا هم ليسوا المعارضة الموجودين الآن في حضن تركيا بل إنما أبناء سوريا هم الذين دافعوا عن أرضهم وضحوا في سبيل تحريرها من الإرهاب وأي تدخلات خارجية".

وبعد انتهاء الكلمات قرأت برقيات التهنئة التي أرسلت من قبل القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية ومجلس العشائر الكردية والعربية، ومؤسسات المجتمع المدني، والأحزاب السياسة.

واختتمت الحفلة بعقد حلقات من الدبكة من قبل الحضور.

(س ع/آ س)

ANHA


إقرأ أيضاً