'تركيا تسعى لتقسيم سوريا لتوسيع نفوذها الاحتلالي'

أوضح فرحان العيسى بأن عداء الدولة التركية للشعب السوري يتضح من جديد، بعد بناء الجدار العازل لفصل عفرين عن الأراضي السورية، مؤكّداً بأن مكونات شمال وشرق سوريا ستقف في وجه محاولات تقسيم سوريا.

تعمل الدولة التركية في الآونة الأخيرة على بناء جدار عازل بهدف فصل عفرين المحتلة عن الأراضي السورية، وبهذا الصدد التقت وكالتنا مع رئيس مكتب العلاقات العامة لمجلس الرقة المدني فرحان العيسى والذي أشار بأن هدف الدولة التركية هو توسيع أطماعها في المنطقة واحتلال مناطق عديدة من دول الجوار.

فرحان العيسى قال "كانت ولا زالت الدولة التركية جزء من الأزمة السورية، حيث عملت على دعم المجموعات المرتزقة بهدف توسيع نفوذها واحتلال الأراضي السورية لإعادة أمجاد العثمانيين إلى المنطقة".

وأكّد فرحان العيسى بالقول " الدولة التركية هي المسؤولة عن جميع عمليات القتل والسرقة التي تحدث في مدينة عفرين وإدلب وغيرها من المناطق السورية التي احتلتها بغية فرض فكرها الديكتاتوري".

ولفت بأنه وبعد أن اقتطعت الدولة التركية لواء إسكندرون من الأراضي السورية، تعمل في الوقت الحالي على اقتطاع عفرين المحتلة من الأراضي السورية، لتكمل سلسلة عمليات القتل والسلب والخطف بحق الأهالي في عفرين.

وشجب فرحان العيسى الصمت الدولي بحق الممارسات التركية في محاولة تقسيم سوريا، "تركيا تعمل على اتفاقية سايكس بيكو التي قسمت الأراضي السورية وتسعى جاهدة في اقتطاع الأراضي السورية وسط صمت دولي".

وفي نهاية حديثه أكّد رئيس مكتب العلاقات العامة في مجلس الرقة المدني فرحان العيسى بأن مكونات شمال وشرق سوريا لن تقبل التقسيم وستقف في وجه كافة المحاولات الاحتلالية".

(آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً