'بروح نوروز سنعيد بناء ما دمره الاحتلال التركي'

أشارت نساء من عفرين شاركن في احتفالية نوروز 2019، بأنهن بروح نوروز سيعودون إلى عفرين، ويعيدوا بناء ما دمرته تركيا

فيدان عبد الله/ الشهباء

احيى أهالي عفرين الذين خرجوا من ديارهم قسراً نتيجة للاحتلال التركي، نوروز يوم أمس في مقاطعة الشهباء، وخلال الاحتفالية طغت على نساء عفرين روح المقاومة والصمود والإصرار على تحرير عفرين من جيش الاحتلال التركي والمرتزقة التابعين له.

وخلال احتفالية نوروز التقت وكالتنا مع عدد من نساء عفرين، اللواتي أكدن أنهن مستمرات في مقاومتهن بروح نوروز، وبهذا الصدد أشارت سناء بركات بالقول "نستقبل هذا اليوم الوطني بعيداً عن تراب الوطن وسط استمرار المؤامرات والانتهاكات على أهلنا في عفرين المحتلة، إلا أن ذلك لا يعني أننا سنستسلم للعدوان والاحتلال التركي على أراضينا".

وقالت سناء "مع زيادة الهجمات والمؤامرات على شعوب المنطقة تزداد ردة فعلنا المقاومة والمصممة على رسم طريق الحرية والديمقراطية، وسنستمر في المقاومة حتى تحرير عفرين من الاحتلال التركي".

من جانبها نوهت غزال أحمد بأنهن وبروح نوروز التي تعتبر يوم الانتفاض للتخلص من الأنظمة المستبدة، سيستمرون في طريق المقاومة حتى تحرير عفرين ودحر المرتزقة.

وأكدت غزال أنه ومنذ تدمير تمثال كاوا الحداد، أشعلت في قلوبهم نيران الغضب ولن تنطفئ حتى دحر الاحتلال والعودة إلى عفرين.

بدورها لفتت الأم فاطمة موسى أن استهداف تمثال كاوا حداد من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيين في أولى لحظات احتلال عفرين ، دليل على أن تركيا ومرتزقتها يهدفون إلى إمحاء تاريخ وثقافة شعوب المنطقة ، وأكدت أنهن مصممات على تحرير عفرين وإعادة بناء ما دمره جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

(آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً