'بروح مقاومة السجون سنكمل طريق النصر والتحرير'

عبّرت نساء ناحية تربه سبيه عن تضامنهن مع مقاومة المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال التركي، وناشدن المجتمع الدولي بالخروج عن صمته، وذلك خلال تظاهرة.

تحت شعار "بروح مقاومة السجون سنكمل طريق النصر والتحرير"، تظاهرت المئات من النساء اليوم في ناحية تربه سبيه، للتضامن مع مقاومة المضربين عن الطعام المطالبين برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، والتنديد بالصمت الدولي حيال ممارسات الاحتلال التركي.

حيث اجتمعت المتظاهرات أمام مركز مؤتمر ستار شرق الناحية، وهم يرفعون لافتات كتب عليها "بروح مقاومة السجون سنكمل طريق النصر والتحرر"، بالإضافة إلى صور البرلمانية ليلى كوفن ورفاقها المُضربين عن الطعام .

جابت المسيرة السوق المركزي، وخلالها صدحت حناجر المتظاهرات بالشعارات التي تعبّر عن تضامنهن مع مقاومة ليلى كوفن وكافة المضربين عن الطعام، حيث وقفت التظاهرة في  نهاية السوق المركزي أمام مجلس ناحية تربه سبيه.

وبعد وقوف المتظاهرات، ألقت الإدارية في مؤتمر ستار نالين تمو كلمة أشارت من خلالها إلى أنهن يتضامنّ مع مقاومة البرلمانية ليلى كوفن وكافة المضربين عن الطعام، وقالت: "مطالبهم مطالب شرعية، ويجب على المجتمع الدولي التحرك ووضع حد لممارسات الاحتلال التركي".

واختُتمت التظاهرة بالشعارات التي تطالب برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والشعارات التي تحيي مقاومة المرأة.

يُذكر بأن إضراب البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي في جوله ميرك والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن دخل يومه الـ164، والتي تطالب من خلال إضرابها عن الطعام برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(رر– ك إ/آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً