'المسيرة الكبرى نحو الحرية تتحقق بحرية أوجلان'

أثنى أهالي حي الشيخ مقصود بحلب على مقاومة حملة المضربين عن الطعام من أجل رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وقالوا بأن المسيرة الكبرى نحو الحرية هي في تحقيق حرية أوجلان. وذلك خلال تظاهرة شارك فيها الالاف.

تحت شعار "بروح المقاومة سنحرر القائد آبو وجميع المعتقلين" انطلقت تظاهرة أمام قاعة الثامن من آذار للاجتماعات في حي الشيخ مقصود  بعد تجمع الآلاف من الأهالي ظهر اليوم حاملين صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وكافة المضربين في حملة الاضراب عن الطعام، ورافعين لافتات  كتب عليها "سنكسر عزلة إيمرالي وسنحطم نظام الفاشية، نستنكر العزلة على القائد آبو".

وجابت التظاهرة الشوارع الرئيسية لحي الشيخ مقصود ، وسط ترديد المشاركون الهتافات التي تحيي المقاومة.

فيما تقدم التظاهرة مجموعة من الشبيبة الذين عبّروا من خلال لبسهم وتقييد أيديهم وتكميم أفواههم إلى الصمت الدولي تجاه ما يتعرض له أوجلان من انتهاكات من قبل الدولة التركية وكتم الحرية.

توقفت التظاهرة في دوار دستينا في القسم الشرقي للحي، وهناك وقف المشاركون دقيقة صمت، استمعوا بعدها لتسجيل صوتي لأوجلان حول ثورة الحرية والانبعاث نحو الحقيقة والتأكيد على ضرورة النضال لتحقيق الانتصارات ضد النظام والذهنية الفاشية، تلاها تسجيل لليلى كوفن المضربة عن الطعام تتحدث فيها عن فعاليتها ومطالبتها برفع العزلة.

ألقيت بعدها  كلمة من قبل عضوة مكتب المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي فرع حلب روشين موسى التي قالت فيها: "مطلب الأهالي برفع العزلة هي مصدر قوة أمام كافة التهديدات الفاشية، وبفكر وفلسفة القائد التي تهدف إلى تجسيد الامة الديمقراطية استطاع المضربين تحقيق المقاومة نحو النصر وفي مقدمتهم ليلى كوفن التي أصبحت مثلاً لكافة الشعوب المقاومة".

كما أكد عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي فرع حلب عيسى مصطفى بأنهم سيناضلون من أجل أوجلان قائلاً: "نعم. هو القائد الذي ضحى من أجل الإنسانية، لذلك سنضحي من أجله وعليه نناشد كافة القوى الديمقراطية بالتكاتف معنا من أجل رفع العزلة عنه".

ولفت عيسى مصطفى في كلمته إلى أن العزلة المشددة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان هي على كافة الشعوب الداعية للحرية .

واختُتمت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة السجون والمضربين ، وتحيي أوجلان.

(كروب /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً