'الشهيد مجد جسد أخوة الشعوب في ظل الإدارة الذاتية'

أكد أكاد داوود، أن لقوات المجلس العسكري السرياني دور كبير في تأمين عشرة آلاف مدني واعتقال المئات من الإرهابيين ضمن معركة دحر الإرهاب، فيما أكدت وليدة بوطي أن الشهيد مجد، جسد باستشهاده أخوة الشعوب في ظل الإدارة الذاتية الديمقراطية.

الحسكة

شيّع الآلاف من أهالي مدينة الحسكة جثمان الشهيد مجد أيلو، أحد مقاتلي المجلس العسكري السرياني العسكري، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء السريان الآشوريين في حي الناصرة بمدينة الحسكة.

واستشهد  مجد أيلو، خلال مشاركته في "معركة دحر الإرهاب" لتحرير الباغوز وهو آخر جيب يسيطر عليه مرتزقة داعش شرقي دير الزور.

وبعد وصول المشيعين إلى المقبرة بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، تلاها عرض عسكري قدمه مقاتلون ومقاتلات من المجلس العسكري السرياني.

وألقيت العديد من الكلمات من لجنة العلاقات العامة في المجلس العسكري السرياني القاها آكاد داوود، باسم قوات سوريا الديمقراطية، ألقاها القيادي شيار حسكة وباسم هيئة عوائل الشهداء في الإدارة الذاتية الديمقراطية، ألقتها وليدة بوطي.

وأشاد مسؤول لجنة العلاقات العامة في المجلس العسكري السرياني آكاد داوود، ببطولة مقاتلي قوات المجلس ودورهم في تحقيق الانتصارات ضمن عملياتهم المشتركة تحت راية قوات سوريا الديمقراطية.

وأكد آكاد، أنهم دكوا معاقل الإرهابين ضمن حملة عاصفة الجزيرة ولهم دور كبير في تأمين عشرة آلاف مدني، بالإضافة إلى قيامهم بعمليات نوعية اعتقلوا من خلالها المئات من الإرهابيين.

فيما لفت شيار حسكة، أن نهاية مرتزقة داعش باتت قريبة في آخر جيب يتحصن فيه مرتزقة، نتيجة الضربات التي يتلاقها من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية.

وعاهد شيار، كافة الشهداء بالسير على طريق الشهداء حتى تحقيق النصر والقضاء على مرتزقة داعش.

ومن جانبها لفتت وليدة بوطي، أن مرتبة الشهادة هي الأقدس لأن الشهيد ضحى بأغلى ما يملك وهو يكتب بدمه تاريخ الوطن، منوهاً أن الشهيد مجد ومن خلال مشاركته في حملة عاصفة الجزيرة إلى جانب الكرد  والعرب يجسد العيش المشترك في ظل الإدارة الذاتية الديمقراطية.

ودعت وليدة بوطي، كافة شعوب المنطقة إلى التمسك بالمكتسبات التي حققت بدماء الشهداء، والتكاتف ضد كافة القوى التي تحاول إفشال مشروعهم الديمقراطية.

وثمّنت وليدة بوطي، على التضحيات التي بذلها ويبذلها أبناء المنطقة لدحر الإرهاب وتحرير مناطقهم من مرتزقة داعش ورفع الظلم عنها.

وفي ختام المراسم قُرئت وثيقة الشهيد مجد أيلو، من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء في الحسكة، روجدا أحمد، وُسلمت لذويه، وبعدها حمل مقاتلو مجلس العسكري السرياني نعش الشهيد على أكتافهم ليوارى الثرى إلى مثواه الأخير، وسط زغاريد الأمهات.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً