'الشعب الكردي والتاريخ لن يغفرا لمن يتهرب من مبادرة KNK'

رحبت هيئة عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة ومنسقية شباب الكرد بمبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا، وبيّنتا أنّ الشعب الكردي والتاريخ لن يغفرا للأحزاب السياسية والتنظيمات المجتمعية التي تتهرب من مبادرة KNK، الهادفة لتشكيل مرجعية كردية في روج آفا.

قامشلو

ضمن المرحلة الثانية للعمل على توحيد رؤى الأطراف السياسية الكردية التي أطلقها المؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا ، والتواصل مع المؤسسات الشبابية والاجتماعية، والمرأة، زارت لجنة العلاقات الدبلوماسية للمؤتمر الوطني الكردستاني، اليوم السبت، هيئة عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة ومنسقية شباب الكرد.

وضم وفد لجنة العلاقات الدبلوماسية للمؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا الزائر لهيئة عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة، كلاً من دريا رمضان، ومصطفى مشايخ، وعز الدين فاطمي وخناف ملا، في مدينة قامشلو، واستقبل الوفد من قبل الرئاسة المشتركة لهيئة عوائل الشهداء هيفي سيد وحسن عبيد، والإداري في العلاقات الخارجية لهيئة عوائل الشهداء آزاد بركات.

وشرحت لجنة المؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا أعمال وأهداف المبادرة، وبأن اللجنة تسعى لتشكيل مرجعية سياسية كردية، تضم كافة أحزاب وتنظيمات وشرائح المجتمع.

وأوضحت اللجنة "بعد دحر مرتزقة داعش تدخل الأزمة السورية مرحلة الاستحقاقات والبدء بالحل السياسي"، وأوضحت: "لذلك يجب تشكيل مرجعية سياسية تمثل الشعب الكردي وتطلعاته في المرحلة المقبلة".

ورحبت هيئة عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة بمسعى لجنة المؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا، وأوضحت بأن القوة تكمن في الوحدة، وبيّنت الهيئة: "سنعمل بجهود جبارة لتحقيق هذه المبادرة".

واقترحت الهيئة على لجنة العلاقات الدبلوماسية للمؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا تكثيف الجهود من أجل تحقيق المساعي المرجوة، كونها مطلب جميع الشهداء.

مستعدون لدعم المبادرة والعمل على نجاحها

وفي السياق نفسه زارت لجنة العلاقات الدبلوماسية منسقية شباب الكرد في مدينة قامشلو، واستقبلت من قبل ممثلي منسقية شباب الكرد، التي ينضوي تحت سقفها شبيبة 17 حزباً و5 تنظيمات شبابية.

وأثنت منسقية شباب الكرد على المبادرة التي أطلقها المؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا، وأكدت ضرورة تشكيل مرجعية سياسية تمثل الشعب الكردي وأن تنضم إليها كافة الأحزاب السياسية والتنظيمات والحركات المتواجدة في المنطقة؛ وبيّنت أن الشعب الكردي والتاريخ سيحاسبان الأطراف التي تتهرب من هذه المبادرة.

وأوضحت منسقية شباب الكرد بأنهم مستعدون لدعم المبادرة والعمل على نجاحها كونها خطوة مهمة في هذه المرحلة.

(أس- خ ج/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً