'الشعب السوري يدفع فاتورة الصراعات والمصالح الدولية والإقليمية'

أشارت سهام قريو، خلال ندوة نظمت بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لتأسيس مجلس سوريا الديمقراطي، بأن هدف الإدارة الذاتية حماية الشعب والمنطقة، وقالت "الشعب السوري يدفع فاتورة الصراعات الدولية والإقليمية من خلال حرب المصالح داخل الأراضي السورية".

بمناسبة الذكرى سنوية الرابعة لتأسيس مجلس سوريا الديمقراطي الرابعة، نظم المجلس ندوة في مدينة الحسكة، بمطعم النخبة.

حضر الندوة الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطي أمينة عمر، الرئيسة المشتركة لمجلس العام لشمال وشرق سوريا في الإدارة الذاتية سهام قريو، الرئيس المشتركة لحزب الاتحاد السرياني كبريل شمعون والناطقة باسم مجلس المرأة السورية لينا بركات، بالإضافة إلى العشرات من أعضاء مجلس سوريا الديمقراطي وأعضاء مؤسسات وأحزاب السياسية في مدينة الحسكة.

الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطي أمينة عمر تطرقت في كلمة ألقتها إلى مراحل تأسيس مجلس سوريا الديمقراطي، والصعوبات التي وأوجهوها، وقالت "تمر علينا الذكرى السنوية الرابعة لتأسيس مجلس سوريا الديمقراطي بعد تطهير مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا من الإرهاب من قبل قوات سوريا الديمقراطية"

وأشارت أمينة عمر، بأن تأسيس مجلس سوريا الديمقراطي جاء ليكون مظلة لكل القوى المؤمنة بالمشروع الديمقراطي في سوريا، وتابعت "استطاع المجلس خلال هذه الفترة ضم العديد من الشخصيات الوطنية السورية المؤمنة بالحل من خلال العمل المتواصل".

وخلال فتح باب الحوار من قبل الحضور، قالت الرئيسة المشتركة لمجلس العام لشمال وشرق سوريا للإدارة الذاتية سهام قريو "استطاع المجلس الاستمرار في العمل بالرغم من المعوقات والازمات التي تمر فيها المنطقة، واجهنا كثير من الصعوبات، وخاصة الهجمة التركية على أراضي شمال وشرق سوريا التي كانت الأقوى، وتعرض الشعب لهجمات من قبل دولة الاحتلال التركي ومرتزقته".

وأضافت سهام "جميع المكونات والقوى السياسية كانت متفقة على المشروع الديمقراطي في الإدارة الذاتية، التي قامت بحماية الشعب من الإرهاب".

وتابعت سهام حديثه "جميعنا نريد الأثبات للعالم بأننا قمنا بتحرير المناطق من الإرهاب وتخطينا خطوة سياسية، وهدفنا هو حماية شعبنا ومناطقنا من الإرهاب، كما أن المصالح الدولية والإقليمية لم تترك الشعب السوري منذ بداية الآزمة، يقومون بحروبهم على الأراضي السورية والشعب فقط من يدفع فاتورة هذه الحرب".

وفي نهاية الندوة عرض سنفز يون عن مجلس سوريا الديمقراطي.

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً