'التاريخ يُدون مقاومة ليلى ورفاقها'

أشارت نساء من حي الشيخ مقصود بأن التاريخ سيُدون مقاومة ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام، مؤكّدات بأنهن مستمرات في دعم هذه المقاومة حتى تحقيق مطالبهن.

تستمر البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي في جوله مرك والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن حملة الإضراب عن الطعام تنديداً بالعزلة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان منذ الـ 7 تشرين الثاني الماضي.

بهذا الصدد أثنت المواطنة مزين بكر على مقاومة ليلى كوفن وكافة المضربين في السجون، وقالت "إننا كنساء حي الشيخ مقصود مستمرون بدعم مقاومة ليلى ورفاقها، مطلب ليلى هو مطلبنا برفع العزلة عن القائد".

التاريخ سيُدوّن مقاومة ليلى كوفن

في حين أكّدت المواطنة سهام مصطفى محمد أن صمود ليلى كوفن في حملتها خلال الأشهر جعلت من شخصيتها مصدر تستمد منها جميع نساء العالم القوة والمثابرة على النضال في وقت هي تستمد قوتها أيضاً من الشعب، "لذا علينا عدم وقف فعالياتنا المتضامنة معها".

سهام أوضحت أن حملة ليلى كوفن أخذت صدىً في شتى أنحاء العالم وليس فقط في تركيا، وسيُدوّن التاريخ هذه المقاومة، ،وأضافت "المرحلة الراهنة حساسة ولا بد من اليقظة التامة حيالها وخاصة أن هناك من يسعون دائماً لقلب الموازين لصالحهم، وهذا الشيء اتضح بعد الإفراج عن ليلى".

بدورها أشارت المواطنة حنيفة جرناز أن فعالية ليلى كوفن تُوضح مدى قوة إرادة المرأة أمام المستبدين، وباركت مقاومة ليلى كوفن، ولفتت بأنهم كنساء الحي يتضامنّ معها بفعالياتهن ونشاطاتهن المؤيدة لحملة ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام.

وأضافت حنيفة في نهاية حديثها  "سنقف إلى جانب ليلى حتى يتحقق مطلبها بنيل حرية القائد من سجن إيمرالي".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً