'احتلال تركيا لعفرين وصمة عار على جبين السياسة العالمية'

أكدت مكونات ناحية تربه سبيه، كرداً وعرباً وسرياناً أن احتلال تركيا لعفرين هي وصمة عار على جبين السياسة العالمية، وأوضحوا ضرورة توضيح المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية والدولة السورية مواقفهم من الانتهاكات التركية واحتلالها لأرض سوريا وتشريد شعبها. خلال تظاهرة.

قامشلو

تجمع، اليوم، المئات من مكونات ناحية تربه سبيه من كرد وعرب وسريان أمام مركز مؤتمر ستار شرق الناحية، وخرجوا في مظاهرة منددة بالاحتلال التركي لمقاطعة عفرين والأراضي السورية، كما شارك في التظاهرة المئات من أطفال الناحية، حاملين صوراً لضحايا المجازر التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي بحق أطفال ونساء وشعب عفرين، طالبوا من خلال الشعارات التي أطلقوها بأنهاء قتل الاطفال على يد جيش الاحتلال التركي في عفرين وسوريا، وعودة أهالي عفرين إلى ديارهم.

وخلال المظاهرة أكدت مكونات ناحية تربه سبيه استنكارها للاحتلال التركي، المواطن دنحو إلياس من المكون السرياني أشار إلى أنهم خرجوا، اليوم، ليقولوا للعالم أنّ احتلال عفرين وصمة عار على جبين السياسة العالمية، وعلى المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية والدولة السورية توضيح موقفها من الانتهاكات التركية واحتلالها لأرض سورية وتشريد شعبها.

المرأة في شمال وشرق سوريا سترفع سقف نضالها

وطالبت المواطنة فنسة الحسين من المكون العربي من الأمم المتحدة والمنظمات الانسانية بالتدخل لإنهاء احتلال عفرين، وقالت: "إنّ المرأة في شمال وشرق سوريا سترفع سقف النضال حتى يتم تحرير كافة الاراضي السورية المحتلة".

ومن جانبها استنكرت المواطنة عطية عمر محمد تعاون بعض الأطراف الكردية مع المحتل التركي ومرتزقته، واعتبرتهم مشاركين في سفك الدم الكردي الذي يراق، وتساءلت هل يوافقون على قتل أطفال عفرين واغتصاب نسائهم؟؛ وطالبت كافة الاطراف بالخروج عن صمتهم وتحرير عفرين من الاحتلال التركي.

وتوقف  المتظاهرون في الساحة العامة في الناحية وهناك ألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة قامشلو أفرام إسحاق كلمة، أكد من خلالها أن مكونات شمال وشرق سوريا رفضت منذ بدء الثورة الاحتلال، وطالبت بحريتها وحصلت عليها بفضل آلاف الشهداء، والتضحيات ستستمر حتى تحقيق النصر وتحرير كافة الاراضي السورية.

(ر ر– ك إ/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً