'أوجلان يمتلك مقومات لحل الأزمة السورية'

أكّد السياسي إبراهيم الثلاج بأن القائد أوجلان يمتلك العديد من المقومات لحل الأزمة السورية، وقال: "أولاً لأنه على دراية تامّة بالملف السوري وتعقيداته الدولية، وثانياً لديه معرفة بتركيبة المجتمع السوري، لديه بُعد فكري وفلسفي ويمكنه تقديم الحلول لكافة الأزمات في المنطقة".

أبدى القائد عبد الله أوجلان استعداده للعب دور في حل العديد من قضايا المنطقة، ومنها حل الأزمة السورية، عبر الرسالة التي أرسلها من خلال محاميه في 12 حزيران الجاري، وفي هذا الصدد يُؤكد عضو الهيئة القيادية في حزب الحداثة والديمقراطية السورية إبراهيم الثلاج بأن القائد أوجلان يمتلك العديد من الميزات التي تجعله قادراً على حل الأزمة السورية.

وأوضح إبراهيم الثلاج بأن القائد أوجلان ليس قائد لشعب معين بل بات رمزاً لحرية ونضال الشعوب في المنطقة برمتها، وتجلى ذلك من خلال فلسفة الأمة الديمقراطية التي طرحها القائد والتي أكّد من خلالها على أخوة الشعوب وتوحيد المكونات، وقال: "الأزمة السورية باتت من الأزمات المستعصية في العالم، ومن الضروري اليوم اللجوء لفكر أوجلان لحل هذه الأزمة".

أوجلان على دراية تامّة بالملف السوري وتعقيداته الدولية

عضو الهيئة القيادية في حزب الحداثة والديمقراطية إبراهيم الثلاج أشار إلى أن القائد أوجلان يمتلك العديد من المقومات لحل الأزمة السورية، وقال: "أولاً لأنه على دراية تامّة بالملف السوري وتعقيداته الدولية، وثانياً لديه معرفة بتركيبة المجتمع السوري، ولدى القائد بعد فكري وفلسفي ويمكنه تقديم الحلول لكافة الأزمات في المنطقة إن كانت سياسية أو اجتماعية أو فكرية".

وفي سياق متصل أيضاً، شدّد الثلاج على ضرورة خروج تركيا من سوريا، وقال: "إنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية هو بداية للحل السلمي في سوريا، وضرورة وقف إيران وروسيا دعمها للجماعات المُسلحة في سوريا، وترك الشعب السوري يقرر مصيره بنفسه على الحوار السياسي السلمي".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً