'الجامعة العربية مطالبة باتخاذ خطوات جادة لإنهاء الاحتلال التركي'

طالب الشيخ علاء الدين شيخ أحمد، شيخ عشيرة الأسياد الحيايين الحكومة السورية بفتح حوار جاد مع الإدارة الذاتية، ودعا الجامعة العربية إلى اتخاذ موقف جاد ضد الاحتلال التركي.

بيّن علاء الدين أن الوحدة الوطنية الموجودة في شمال وشرق سوريا هي نموذج فريد من نوعه، وقال: "كافة المكونات من الكرد والعرب والسريان اتحدوا ضد الإرهاب، وشكّلوا مجتمعًا متماسكًا"، ونوه إلى أن الشعب السوري مطالب بتشكيل وحدة وطنية، واتخاذ نموذج شمال شرق سوريا مثلًا له من أجل إنهاء الأزمة والتوجه نحو حل سياسي.

وأشار علاء الدين إلى أن مكونات شمال وشرق سوريا تمكنوا عبر الوحدة الوطنية التي تشكلت من تحقيق إنجازات كبيرة وتحرير مساحات شاسعة من الأراضي السورية من المجاميع المرتزقة، وقال: "دعم أبناء المنطقة سياسيًّا وعسكريًّا واجب وطني، لذلك على كل سوري والنظام إدراك أهمية المرحلة الراهنة وفتح حوار جاد مع الإدارة الذاتية".

كما ونوه الشيخ علاء الدين إلى أن الوحدة مفقودة في الوطن العربي، وبشكل خاص وقوف بعض الدول العربية إلى جانب دولة الاحتلال التركية التي احتلت عدّة مناطق في سوريا، وقال: "لم تُحرك جامعة الدول العربية ساكنًا، وهذا التشتت العربي خطير على مستقبل المنطقة، والجامعة العربية الآن مطالبة باتخاذ خطوات جادة لإنهاء الاحتلال التركي وتدخلاته في شؤون الدول العربية".

'مواقف مصر ثابتة ولها أهمية كبيرة'

الشيخ علاء الدين شيخ أحمد أشار إلى دور مصر وقال: "إنّ دولة مصر كانت لها مواقف ثابتة تجاه الأزمة السورية، ومواقف مناوئة للاحتلال التركي"، وتوجه بالشكر لدولة مصر على مواقفها، وطالبها بالضغط على الجامعة العربية لاتخاذ موقف موحد من الاحتلال التركي وتقديم المزيد من الدعم للشعب السوري.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً