'الحماية الذاتية شرفنا وكرامتنا'

شدد أعضاء في قوى الأمن الداخلي على ضرورة الحماية الذاتية وبخاصة في منطقة كانت ولاتزال محاطة بالأعداء، مؤكدين أن الحماية واجب على كل فرد قادر على الدفاع عن مجتمعه.

حتى قبل ثورة روج آفا التي انطلقت شرارتها الأولى في الـ 19 من تموز 2012، كانت حكومة دمشق تعمل على الدوام على إثارة الفتنة وتحريض مكونات مناطق شمال وشرق سوريا ضد بعضها البعض.

ومع اندلاع الأزمة السورية عام 2011 كثّر المتدخلون في الشأن السوري وكان لمناطق شمال وشرق سوريا نصيب وافر من السياسات الرامية إلى التفرقة ولا تزال تواجه مخططات محلية ودولية لإجهاض ثورتها.

مع كل هذه التحديات، تبرز أهمية الدفاع والحماية الذاتية في مرحلة مفصلية من تاريخ شمال وشرق سوريا والمنطقة بشكل عام.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/19/182959_asmaayl-hsyn.jpg

وفي هذا السياق، قال عضو قوى الأمن الداخلي في ناحية تربه سبيه في مقاطعة قامشلو إسماعيل حسين "إن الحماية الذاتية شرفنا وكرامتنا، ومستعد أن أقدم دمي لحماية منطقتي وأهلي".

وأضاف حسين "تعرضت مكونات منطقتنا إلى الاضطهاد والظلم، وحرمنا من التحدث بلغتنا، وكان النظام يحاول نشر الفتنة بين المكونات"، وأشار" اليوم نجد ضمن قوى الأمن الداخلي الكردي والعربي والسرياني معًا كأخوة يحمون مناطقهم وأهلهم".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/19/183012_shyryn-ahmd.jpg

وبدورها، أكدت عضوة قوى الأمن الداخلي (الأسايش) شيرين أحمد العلي، أن الحماية الذاتية "واجب على الجميع، وللحماية أهمية كبيرة في كافة المجتمعات".

'تأثرت بفكر القائد أوجلان'

وأوضحت شيرين أنها تأثرت بأفكار القائد عبد الله أوجلان عن المرأة وقررت حمل السلاح للدفاع عن منطقتها.

ويقول القائد عبد الله أوجلان "يحتاج كل كائن حي إلى ثلاث متطلبات أساسية وهي الغذاء والحماية والتكاثر، حتى المخلوقات التي لا روح فيها لديها نظام حماية، وحتى عندما نقوم بتحليل الذرة سترون أنها تتمتع بمثل هذه الخصائص، ولذلك أقول مرة أخرى من الأهمية بمكان وجود الحماية الذاتية".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/19/183028_mhmd-khyr-shykhmws.jpg

وطالب عضو قوى الأمن الداخلي في تربه سبيه محمد خير شيخموس الجميع بإدراك أهمية الحماية الذاتية من أجل نشر الأمن والسلام في المنطقة".

)م)

ANHA


إقرأ أيضاً