26 قتيلاً على الأقل و56 جريحاً في هجوم على فندق جنوب الصومال

 قُتل 26 شخصاً على الأقل وأصيب 56 آخرون بجروح، في هجوم  لحركة الشباب على فندق في مدينة كيسمايو الساحلية في جنوب الصومال.

وصرّح الرئيس أحمد مادوبي في مؤتمر صحافي، أن “26 شخصا قُتلوا في الهجوم و(سقط) 56 جريحاً. ومن بين القتلى، هناك أجانب: ثلاثة كينيين وكندي وبريطاني وأميركيان وثلاثة تنزانيين. وهناك جريحان صينيان أيضاً”.

وبدأ الهجوم  عندما انفجرت آلية مفخخة عند مدخل فندق “المدينة” المزدحم في وسط كيسمايو، حسبما ذكرت مصادر أمنية لوسائل الإعلام.

واقتحم مسلحون بعد ذلك الفندق وتواجهوا مع قوات الأمن في داخله. واتبعت حركة الشباب التي تبنت الهجوم خطة تلجأ إليها عادة في هجماتها في العاصمة مقديشو.

وذكر شهود عيان أن الفندق دمر إلى حد كبير في الانفجار والرصاص، وقال أحدهم إن “المبنى مدمر بالكامل. هناك جثث قتلى وكذلك جرحى تم انتشالهم في الداخل وقوات الأمن تطوق المنطقة”.

وأضاف المصدر أن “المهاجمين كانوا يرتدون بزات للشرطة الصومالية وحاليا نقوم بنقل جثثهم إلى خارج الفندق”.

وذكرت مصادر محلية عديدة، أن الفندق كان يضم عدداً من رجال الأعمال والسياسيين الذين حضروا إلى المدينة للإعداد للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في منطقة جوبالاند نهاية غشت المقبل.


إقرأ أيضاً