"يقتلوننا ويحرقون الطبيعة"

استنكر والد الشاب المصاب سليمان إبراهيم، جميل إبراهيم انتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته وإقدامهم على حرق المحاصيل الزراعية بهدف تجويع أهالي المنطقة.

وقال جميل إبراهيم "في ساعات ما بعد العصر كنا جالسين في منازلنا عندما رأينا دخاناً كثيفاً لندرك أن هناك حريقاً قد نشب عند قريتي كباشين وبرج حيدر في ناحية شيراوا وقد افتعله المرتزقة المتمركزين في قرية برج حيدر".

وتابع جميل "وعلى إثر ذلك هرع جميع سكان القرية بما فيهم الشباب ليخمدوا النيران عندما اقتربت من أراضينا، وكنت مع ولدي الاثنين نحاول إخماد النيران ".

وأضاف جميل "ونحن منهمكين في إخماد النيران قال لي ولدي وهو يبتعد عني بأنه سيجلب المزيد من المياه فأصبح على بعد 30م تقريباً بعيداً عني حتى سمعنا صوت صفير قذيفة هاون تمر من فوقنا لتقع على مسافة قريبة جداً من ولدي ويصاب بإصابته البليغة".

واستنكر جميل انتهاكات المرتزقة المستمرة بحقهم " لم يكتفوا باحتلال أراضينا ومناطقنا حتى بدأوا يمارسون سياسة التجويع ضدنا، يقتلوننا ويحرقون الطبيعة".

(غ ع/م)

ANHA


إقرأ أيضاً