"خفض التصعيد".. مقتل وإصابة نحو 30 عنصرًا للحكومة السورية وغارات روسية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل وإصابة قرابة 30 عنصرًا من القوات الحكومية السورية في ريف اللاذقية الشمالي خلال اشتباكات مع مرتزقة تركيا، فيما شنت الطائرات الروسية ضربات جوية على ريف إدلب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المجموعات المرتزقة وعلى رأسها "هيئة تحرير الشام" تمكنت من صد محاولة تقدم للقوات الحكومية السورية ضمن محور تل الحدادة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

وحاولت القوات الحكومية التقدم فجر اليوم الاثنين، لتقوم المجموعات المرتزقة بنصب كمين لها واستهداف المجموعة المتقدمة بوابل من القذائف الصاروخية، بالإضافة لاستهدافهم بالرشاشات الثقيلة، وذلك بحسب المرصد السوري.

ووثق المرصد السوري، مقتل 12 من القوات الحكومية، بالإضافة إلى جرح أكثر من 17 آخرين، في حين قتل 4 من المجموعات المرتزقة.

وتلا ذلك، تنفيذ الطائرات الحربية الروسية بعد فجر اليوم الاثنين، ضربات جوية على أماكن في مدينة بنش ومحيطها وأطرافها في ريف إدلب، حيث استهدفت المنطقة بأكثر من 10 صواريخ.

(ي ح)


إقرأ أيضاً