"دور المرأة في صنع القرار لحل الأزمة السورية".. عنوان ندوة حواريّة في الشّهباء

عقد اليوم، مجلس سوريا الديمقراطية وبالتنسيق مع حركة المجتمع الديمقراطي ندوة حوارية في ناحية فافين بمقاطعة الشهباء تحت عنوان "دور المرأة في صنع القرار لحل الأزمة السورية"، بحضور 70 ممثلاً وممثلة عن مؤسّسات المجتمع المدني.

وأقيمت الندوة تحت شعار "نضالنا ضمان ثورة المرأة"، في صالة آخين ولات للثقافة والفن في ناحية فافين التابعة لمقاطعة الشهباء.

وتضمّنت الندوة محورين أساسيّين؛ الأول بعنوان (المرأة الإيكلوجيا في ترسيخ ثورة المجتمع) ألقته الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي كوله جعفر، والمحور الثاني بعنوان (بإرادتنا نحرر عفرين وننهي الاحتلال) ألقته العضوة في مكتب العلاقات لمجلس سوريا الديمقراطية عفرين- الشهباء، بريفان علي.

بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت، ثم تحدّثت في المحور الأول كوله جعفر، وتطرّقت إلى علاقة المرأة والطبيعة والمجتمع الأخلاقي لترسيخ مشروع الإدارة الذاتية، وقالت: "فكرة الأمة الديمقراطية تقوم على مفهوم الرئاسة المشتركة بين الرجل والمرأة؛ لأنّه بتحرير المرأة يتحرر المجتمع، لذا علينا بناء الإدارة الحرّة وبناء الوطنية".

بعدها، فتح باب النقاش مع الحضور حول المحور الأول، وتمحورت الآراء حول كيفية حماية المجتمع الطبيعي لحماية المرأة التي ستنظّم مجتمعاً سياسيّاً وأخلاقيّاً، كما ركّزت الآراء على أنّ القائد عبد الله أوجلان قد وضع اللّبنة الأساسية للمرأة وهي براديغما الديمقراطية.

كما أشارت النقاشات إلى استغلال المرأة خاصّة في الأزمة السورية، وإلى ثورة المرأة في شمال وشرق سوريا التي أعادت العصر الطبيعيّ.

في المحور الثاني الذي حمل عنوان (بإرادتنا نحرر عفرين وننهي الاحتلال)، تحدّثت بريفان علي، وتطرّقت إلى الأزمة السورية وتحليل الواقع السوري والاحتلالات ومعاناة السوريين التي تدفع ثمنها المرأة.

وأيضاً تمّ النّقاش حول هذا المحور مع الحاضرين، فأشاروا إلى تحقيق مكتسبات المرأة في شمال وشرق سوريا التي يتضارب مشروعها مع مصالح الدول.

وأشارت النقاشات أيضاً إلى أنّه بالإصرار ستستمرّ المقاومة، وستتحرّر عفرين، لتكون انطلاقة لتحرير كافة المناطق السورية، ويكون الحلّ بالحوار السوري - السوري، وأنّ الحل الأول لإنهاء الاحتلال هو تطبيق الفكر الديمقراطي الحرّ وإعطاء المرأة دورها في المجتمع.

 (ل ش/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً