"نعتز بشهادة ولدي لأنه ضحى من أجل الدفاع عن أرضه"

عبرت والدة الشهيد محمد نور عن فخرهم بشهادته، وذلك خلال مراسم تشييعه اليوم، وقالت: نعتز به لأنه ضحى من أجل الدفاع عن أرضه".

وشيع اليوم المئات من أهالي مدينة قامشلو جثمان المقاتل في قوات الدفاع والحماية الذاتية  محمد نور خضر الاسم الحركي دلشير قامشلو الذي استشهد بتاريخ 29 أيار أثناء مشاركته في حملة القضاء على خلايا مرتزقة داعش في دير الزور، وذلك إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد دليل صاروخان.

موكب التشيع انطلق من أمام مجلس حي العنترية متجهاً نحو المزار، وفي المزار بدأت مراسم التشيع بالوقوف دقيقة صمت بالتزامن مع تقديم رفاق درب الشهيد لعرض عسكري.

تلا ذلك القاء كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء من قبل الإداري محمد حجي سعيد الذي تقدم بالعزاء لذوي الشهيد دلشير وتمنى لهم الصبر والسلوان.

وبدوره عاهد القيادي في قوات الدفاع والحماية الذاتية فيصل مراد في كلمة ألقاها على التزامهم بنهج الشهداء والسير في دربهم حتى الوصول للنصر والاهداف التي استشهدوا من أجلها.

وفي كلمة له أكد شقيق الشهيد محمد نور ، باران خضر على استمرارهم في خط النضال وفق مبادئ أخوة الشعوب والعيش المشترك.

ومن جانبها عبرت والدة الشهيد شكرية خضر عن فخرهم واعتزازهم بشهادته، وقالت" ولدي استشهد دفاعاً عن أرضه

بعد الانتهاء من الكلمات قرئ عضوة مجلس عوائل الشهداء رفين شيخموس وثيقة الشهادة وسلمت لذوي الشهيد محمد نور، وري بعدها جثمانه الثرى في مزار الشهيد دليل صاروخان وسط تعالي الهتافات التي تمجد الشهادة وتخلد ذكراهم.

(س ع/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً