"على روسيا أن ترد على مطالب أهالي عفرين فعلياً وليس كتابياً"

قالت الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة عفرين إن أهالي عفرين وجهوا رسالة للجهات الروسية مفادها "أن الشعب لن يقف مكتوف الأيدي وسيناضل ويستمر بالمقاومة والإصرار على العودة إلى عفرين".

الشهباء

وكان أهالي عفرين سلموا اليوم رسالة إلى الجهات الروسية في مقرها  الرئيسي في ريف حلب الشمالي، طالبوا فيه روسيا بالكف عن دعم سياسات الاحتلال التركي، والعمل على إخراج تركيا من عفرين.

وتوجه الآلاف من أهالي عفرين القاطنين في مقاطعة الشهباء وناحية شيراوا والمخيمات صوب المقر الروسي الرئيسي في ريف حلب الشمالي المتواجد في قرية كشتعار بناحية شيراوا، حيث سلموا الجهات الروسية رسالة باسم الأهالي.

وحول فحوى الرسالة تحدث الرئيسان المشتركان لمجلس مقاطعة عفرين شيراز حمو وبكر علو لوكالة أنباء هاوار.

وقالت الرئاسة المشتركة إن الرسالة نقلت إلى الجهات الروسية بأن "صبر وتحمل أهالي عفرين نفد بعد عام من تهجيرهم من عفرين نتيجة السياسات القذرة، التي تآمرت ضد الشعوب المطالبة بالحرية، وخاصة ضد الشعب السوري".

وجاء في فحوى الرسالة بحسب الرئاسة المشتركة إن "أهالي عفرين لن ينتظروا أية جهات، وسيحررون مدينتهم بأنفسهم،

وفي حال استمرار المؤامرة ضد أهالي عفرين، فإن الشعب لن يقف مكتوف الأيدي وسيناضل ويستمر بالمقاومة والإصرار على العودة إلى عفرين".

وحول رد الجهات التي استلمت الرسالة، قالت الرئاسة المشتركة بأن ممثلين عن القوات الروسية قالوا بأنهم سيسلمون الرسالة للمعنيين بالشأن السوري من الجهات الروسية.

وقالت الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة عفرين إنهم طالبوا الجهات الروسية بألا يكون الرد كتابياً، بل فعلياً وعلى أرض الواقع وهو إخراج الاحتلال التركي من عفرين.

(كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً