"سوف نحطم كل ما بني من أسوار وأسلاك وإرادة الشعوب لم تقهر"

استنكر مجلس عوائل ا لشهداء في منطقة الطبقة بناء الاحتلال التركي لجدار التقسيم في عفرين، مؤكّداً أن عفرين جزء من الأرض السورية وسيتم تحريرها من الاحتلال، وذلك خلال بيان صدر اليوم.

وتوافد اليوم العشرات من أعضاء وعضوات المجالس والمؤسسات المدنية وعوائل الشهداء أمام مجلس عوائل الشهداء في الطبقة، وذلك لقراءة بيان استنكار لقيام الاحتلال التركي ببناء جدار التقسيم في عفرين.

وحمل المشاركون لافتات كُتب عليها" نحن كعوائل الشهداء نرفض وندين الاحتلال التركي  لأراضي عفرين وتقسيم الأراضي السورية " بالإضافة لصور الشهداء وأعلام مجلس عوائل الشهداء.

وجاء في نص البيان الذي قُرئ من قبل الإدارية في مجلس عوائل الشهداء بالطبقة مديحة المصطفى:

"  من أرض العزة والإباء، من أرض الشموخ والكرامة، من مصانع الشهداء، من هنا مجلس عوائل الشهداء، من كل حدب وصوب، أتينا من الجبال، من السهول، من الشمال السوري قادمون إليك مسلحين بإرادة شهدائنا، سوف نُحطم كل ما بنيت من أسوار وأسلاك ومن مرتزقة، فاعلم أنت وغيرك أن إرادة الشعوب لن تقهر.

أصبحنا عائلة واحدة بمصير واحد تحت راية واحدة، سوف نقلع كل ما تبنيه أيها الواهم، زمنك وزمن أجدادك قد ولّى، وزمن التخاذل محيناه من ذاكرتنا ولن نرجع إلى الوراء إلا إذا أردنا أن نقفز إلى الأمام.

اعلم أيها الإرهابي.. عفرين جزءاً لا يتجزأ من هذه الأرض التي سُقيت بدماء شهدائنا، ولن ننسى عفرين مهما حاولت أن تُقسم وتُقطع الأوصال فينا، أرض ضمت أبنائها في جوفها لن نتركها ترزح تحت أقدام الغُزاة.

إن الاحتلال لن يدوم، وكل قطعة أرضٍ محتلة سوف تعود بدماء أبنائها وبتضحياتهم، ولن يبخلوا بأغلى ما يملكون في سبيل تحريرها.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء .

(وه /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً