"سنؤكد للعالم ان إرادة الشعوب هي التي ستنتصر"

استذكر مجلس عوائل الشهداء في مقاطعة الحسكة شهداء احتفالية نوروز بالحسكة، وقال في بيان له إن إرادة الشعوب هي التي سنتنصر.

الحسكة

وبتاريخ 20 آذار 2015 استهدف تفجيراً إرهابي المحتفلين بعشية نوروز في حي المفتي بمدينة الحسكة ، راح ضحيته 53 شهيداً والعديد من الجرحى.

ولاستذكار الشهداء اصدر مجلس عوائل الشهداء في مقاطعة الحسكة بياناً قال فيه  أن شعلة نوروز التي اشعلت في عام 612 قبل الميلاد ضد الظلم والاستبداد، ستبقى مشتعلة وسنقف في وجه جميع المستبدين ونحقق الحرية.

البيان قرئ من قبل  عضوة مجلس عوائل الشهداء في مقاطعة الحسكة روعة حسين وجاء فيه  "هذه المجزرة التي نفذها البرابرة والهمجيين عديمي الإنسانية من جبهة النصرة وغيرها من القوات الظلامية المدعومة من الدولة التركية إنما كان لكسر إرادة الشعوب المتآخية في المنطقة وزعزعة والأمن والاستقرار ونشر الرعب والفوضى، ومنع الشعوب من تمثيل وجودها وتراثها، وصبغ طابع الخوف على احتفاليات نوروز وإفراغها من معناه الثوري "

وأضاف البيان "وتصطف هذه الجريمة النكراء ضمن سلسلة المؤامرات القذرة التي تحاك ضد إرادة مكونات المنطقة في متابعة مشروع السلام "

وتابع "مشروع أخوة الشعوب بفكر الأمة الديمقراطية، هذه الإرادة التي فرضت نفسها رغم كل التحديات التي واجتها كقوة عارمة لها تأثيرها البالغ في وضع حجر الأساس لحل الأزمة السورية، وأن غيابها عن محافل الحل ليس سوى إطالة لعمر الأزمة "

واستذكرت البيان  بشخص شهداء نوروز شهداء مقاومة العصر في عفرين  "نندد بشدة المؤامرة القذرة على شعبنا الأمن في عفرين ونوجه للرأي العالم صوتنا الصارخ وموقفنا الرافض لصمتهم المعيب حيال كل هذه الممارسات الوحشية ضد أمان الشعوب وأرادتهم "

وأكدت البيان  "نؤكد لهم أن شعلة نوروز التي اشعلت في عام 612 قبل الميلاد ضد الظلم والاستبداد، وعندما حاول طغاة تركيا إخمادها وأحياها مظلوم دوغان وذكية ورهشان وبيريفان بأجسادهم الطاهرة  ستبقى مشتعلة وسنحارب كافة المستبدين ونحقق الحرية"

وأنتهى البيان "الأن في شمال وشرق سوريا وبفكر القائد عبد الله اوجلان هذه النار ستزدار سعيرا، وستحرق كل أعداء الإنسانية الهمجيين وستؤكد للعالم أجمع أن إرادة الشعوب هي التي ستنتصر "

(ن ع)

ANHA


إقرأ أيضاً