"حكومة إقليم باشور كردستان تهدف إلى كتم صوت الإيزيديين"

قالت الرئيسة المشتركة لاتحاد الإيزيديين في إقليم عفرين سعاد حسو أن حكومة باشور (جنوب كردستان) تمارس انتهاكات بحق الإيزيدين وهدفها كتم صوت الإيزيدين عبر منع فضائية Çire TV من تغطية الأحداث.

حديث سعاد حسو جاء تعليقاً على منع حكومة باشور (جنوب كردستان) بتاريخ الـ 27 من تموز المنصرم عمل طاقم فضائية Çire TV  في شنكال لتغطية الفعاليات والأحداث المتعلقة بالإيزيديين.

وقالت: "حكومة إقليم باشور تهدف إلى كتم صوت الإيزيديين وتجاهل طقوسهم، مع العلم أن فضائيةÇire  أول فضائية نشرت صوت الإيزيديين أثناء الفرمانات التي حصلت في مدينة شنكال".

وأوضحت سعاد إن منع عمل الفضائية جزء من سلسلة انتهاكات أخرى بحق الإيزيديين:" قامت حكومة باشور كردستان بإغلاق المدرسة في شنكال التي يتم فيها تعليم وتأهيل أبناء المجتمع الإيزيدي الذين تحرروا من قبضة مرتزقة داعش، والتي تهدف إلى إعادة تعليم الأطفال لطقوسهم بعد زرع الفكر المتطرف في أذهانهم".

وحول ما تعرض له المجتمع الإيزيدي من حملات الإبادة والتهجير وخصوصاً إيزيديي عفرين وشنكال أردفت سعاد قائلة: "في الحقيقة حكومة إقليم كردستان لا تريد نشر ثقافة الإيزيديين".

وذكرت سعاد بأن حكومة باشور كردستان لم تتوقف عن انتهاكاتها بحق الصحافيين ووسائل الإعلام عند هذا الحد بل قاموا باعتقال المئات من الصحافيين وقتل 4 منهم، وبينهم مراسل وكالة روج نيوز ودّاد حسين وتعرضه للتعذيب.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً