"بثقافتنا نمد جسور المحبة بين الشعوب" عنوان أمسية شعرية في الطبقة

تحت شعار "بثقافتنا نمد جسور المحبة بين الشعوب" وبرعاية لجنة الثقافة والفن واتحاد المثقفين في الطبقة أقيمت، اليوم، في مركز الثقافة والفن في الطبقة أمسية شعرية لاتحاد المثقفين في منبج وريفها بهدف تبادل الثقافات بين مناطق شمال وشرق سوريا.

حضر الأمسية الشعرية التي شارك فيها 5 شعراء من مختلف مناطق منبج كل من إدارة المرأة في الطبقة، لجنة الثقافة والفن إلى جانب العشرات من أعضاء اللجان والمؤسسات المدنية ومحبي الشعر من أهالي المدينة.

وبعد الوقوف دقيقة صمت رحب الرئيس المشترك للجنة الثقافة والفن علي علايا بالحضور شاكراً الجهود التي يبذلها اتحاد مثقفي منبج وريفها لنشر الثقافات بين الشعوب.

من جهته أشار عضو اتحاد المثقفين في منبج أحمد مثنى إلى أهمية التعاون بين مثقفي مناطق شمال وشرق سوريا الذين بدأوا يأخذون دورهم الفعلي.

تغنى الشعراء في قصائدهم بالوطن وأخوة الشعوب وأبرزوا دور الأمهات اللواتي قدمن أبنائهن لتحرير هذه الأراضي، وأشارت القصائد إلى دور المرأة في المجتمع وتحررها وأهمية الثقافة في المنطقة.

واختتمت الأمسية بتقديم درع تكريمي لاتحاد مثقفي منبج من قبل الرئيس المشترك للجنة الثقافة والفن في الطبقة علي علايا ونائبة الرئاسة المشتركة  للجنة الثقافة والفن بتول الخليف.

(و ه/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً