"العمال" قبيل يوم من عيدهم بالصور

رصدت وكالتنا قبيل يوم من "عيد العمال العالمي" الذي تحتفي به أغلب بلدان العالم، بمناسبة تحدي العمال الكادحين للطبقات المستغلة مشاهداً للعمال العاملين في مصانعهم ومحالهم في مدينة كوباني شمال سوريا، ودورهم الكبير في النهوض بالمدينة التي دُمرت أغلب أحيائها.

يحيي الملايين من العمال حول العالم في الأول من أيار/مايو من كل عام "عيد العمال العالمي" تقديراً لجهود العامل في تحريك عجلة الاقتصاد المستند إلى الصناعة والزارعة والبناء وغيرها من الأعمال الشاقة.

وتظهر مجموعة من الصور العاملين في عدد من الأعمال الشاقة كالبناء، الحدادة، النجارة، إلى جانب حفر الآبار الارتوازية التي تعتبر من الأعمال الأساسية في مجال التنمية والعمران، والتي يلاحظ تأثيرها بشكل كبير على المدينة التي عادت إلى رشدها بعد 4 أعوام فقط من الدمار الذي حلّ بها جراء المعارك.

ويقول مصطفى خليل وهو عامل على التورنا أو "المخرطة" كما تسمى محلياً بأنهم "سعيدون لأن العالم يشعر في عيد العمال بتعب من هم بناة الأوطان، ومن ترتقي بهم المجتمعات في الحاضر ونحو المستقبل".

(ز س)


إقرأ أيضاً