"الحرب الخاصة وتأثيرها" عنوان محاضرة ألقيت في الشهباء

نظمت حركة الهلال الذهبي بإقليم عفرين فعالية تحت شعار "بثقافة الآلهة الأم والفن الحر سوف نحرر عفرين"، وذلك بإلقاء محاضرة عن "الحرب الخاصة" وعرض سينفزيون.

ضمن سلسلة الفعاليات التي تقام تحت شعار "احموا ترابكم وكرامتكم، أنهوا الاحتلال وداعش" من أجل تحرير عفرين، نظمت اليوم حركة الهلال الذهبي محاضرة وعرضت سينفزيون عن تأثيرات الحرب الخاصة على الشرق الأوسط.

وحضرها العشرات من أهالي عفرين والشهباء، في صالة مخيم سردم بمقاطعة الشهباء، وزينت الصالة بأعلام مؤتمر ستار وشعار الحملة وصورة القائد عبد الله أوجلان.

ووقف المشاركون بداية دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة من قبل عضوة حركة الهلال الذهبي زينب محمد رحبت فيها بالحضور وتحدثت عن هدف الفعالية وأكدت استمرارها ضد الاحتلال التركي وانتهاكاته في عفرين وشمال وشرق سوريا عامة.

تلاها إلقاء محاضرة من قبل العضوة في الهلال الذهبي، شيرين رشيد التي تحدثت فيها عن أساليب الحرب الخاصة، وقالت:" الهدف الأساسي من الحرب الخاصة هو السيطرة على الذهنية والعاطفة، وخلق التشويش والقلق وانعدام الثقة وبهذا الشكل التأثير على المجتمع وجعله مرتبكاً وحائراً. وهذا بطبيعة الحال يؤدي إلى اليأس وانعدام الثقة بالنفس أو الثورة والإدارة".

وأضافت :"وإذا نظرنا إلى طبيعة نظام الدولة سنرى بأنها منذ البداية تعتمد على الكذب والتحريف وقلب الحقائق والدعاية المغرضة إلى جانب استخدامها للعنف والترهيب أيضاً. ومع تطور نظام الدولة ازدادت الحاجة للدعاية والترهيب لفرض السيطرة على المجتمع بشكل مكثف، حيث أن قبول العبودية لا يتم فقط بالعنف بل يحتاج إلى السيطرة على الذهنية وروح الإنسان والمجتمع".

مؤكدة ضرورة أن يتحلى المجتمع بالوعي لمعرفة أهداف العدو وإفشال مخططاته في حربه الخاصة، والتمسك بالمبادئ الثابتة والحقوق المشروعة.

وفي ختام الفعالية عرض سنفزيون يظهر أمثلة عن الحرب الخاصة التي تتبعها الأنظمة السلطوية ضد الشعوب للسيطرة عليها واستعبادها.

والجدير بالذكر أن هذه الفعالية ستستمر لستة أيام على التوالي وفي أماكن مختلفة في مقاطعة الشهباء.

(م ح/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً