"إرفع يدك عني"

تحت شعار "المرأة حياة... لا تقتلوا الحياة" نظم مؤتمر ستار اليوم مسيرة في ناحية عامودا لاستنكار العنف الممارس ضد المرأة.

شارك في المسيرة التي انطلقت من دوار المرأة الحرة في ناحية عامودا، والتي دعا إليها مؤتمر ستار نساء ناحية عامودا ومنظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة ومقاتلات وحدات حماية المرأة، بينما تولت قوات الأسايش (المرأة) حماية أمن المسيرة.

وجاء تنظيم هذه المسيرة في ظل ممارسة بعض الرجال السلطويين القتل والعنف ضد المرأة في عدّة مناطق ضمن إقليم الجزيرة، والتي كان آخرها في مدينة قامشلو الشهر المنصرم.

وحملت المشاركات يافطات كتبت باللغة الكردية والعربية والسريانية "لن يتحرر مجتمع تُقتل فيه المرأة"، "المرأة حياة حرية"، "عاشت مقاومة ليلى كوفن"، "لا لقتل المرأة"، "إرفع يدك عني". بالإضافة لصور قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان، وأعلام مؤتمر ستار، ووحدات حماية الشعب والمرأة، وقوات سورية الديمقراطية.

وجابت النساء الشارع الرئيسي في ناحية عامودا وسط ترديدهن شعارات "لا لقتل المرأة"، "لا للعنف ضد المرأة".

وتوفقت المسيرة في ساحة الشهيد جهاد في وسط الناحية، بعدها تحدثت عضوة مؤتمر ستار بيريفان شيخي وقالت: "المرأة كانت ولا تزال ضحية للذهنية الذكورية المفروضة على المجتمعات، والتي تعود جذورها لآلاف السنين عبر التاريخ، فشرعنة قتل المرأة بذريعة الشرف والعادات والتقاليد البالية هي التي سلبت من المرأة حقوقها وحريتها وشيّئتها ملكاً للرجل السيد".

وأوضحت بيريفان شيخي إلى أن المرأة ناضلت بإرادة وإصرار حتى يومنا هذا، وقالت: "فإننا نرى ثورة روج آفا التي تقودها المرأة قد سطّرت الملاحم من المقاومة والنضال لنيل حريتها، فما أُخد منها بالقوة تستردها اليوم بالمقاومة والنضال، في خضّم هذا النضال نواجه مرة أخرى جرائم بشعة وحوادث مريرة لنساء شابات حُرمن من حق الحياة وانتُهكت كرامتهن على يد الرجل المتسلط".

وبيّنت بيريفان شيخي إلى أن مثل هذه الجرائم هي أشد أنواع العنف وأبشعها على الإطلاق، وتستوجب الشجب والاستنكار من جميع شرائح المجتمع، وهي انتهاك صارخ لحق الحياة الذي هو مُصان لجميع البشر.

بيريفان شيخي أكّدت: "نحن كحركة نسائية نسعى إلى أن تنال المرأة حقها، ونرفض الذهنية الكلاسيكية التي تجد قوتها في قتل المرأة، وانكسار إرادتها دون البحث عن حلول جذرية لقضايا المجتمع وخاصة قضية المرأة، ومن أجل الحد من حدوث هذه الحالات وضمان حقوق المرأة، تم إصدار قانون خاص بالمرأة 2014، حيث تُعتبر جريمة قتل المرأة بذريعة الشرف كأي جريمة أخرى يعاقب عليها وفق القانون".

(رت- أس/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً