"عيادات الشعب" في قامشلو تفتح أبوابها غدًا

ستدخل "عيادات الشعب" الخدمة غداً، بكوادر طبيّة مؤلفة من90 طبيبًا وممرضًا وفنيًّا وإداريًّا، بعد أن انتهت مؤسسات المجتمع المدني من تجهيز كافة العيادات بالمعدات اللازمة.

نظرًا للحاجة الطبية وارتفاع التكاليف العلاجية، وسعيًا إلى تخفيف العبء عن كاهل المواطنين، بادرت الاتحادات التابعة لمؤسسات المجتمع المدني إلى تجهيز "عيادات الشعب" في مدينة قامشلو.

العيادات التي جرى العمل عليها منذ ستة أشهر، تتضمن أكثر من 60 طبيبًا مختصًا في كافة الاختصاصات، صيدلة، مخبر للتحاليل الطبية، قسم التصوير، قسم الصور الشعاعية وقسم للعمليات الجراحية الصغرى.

كافة العيادات ستكون في خدمة الأهالي 8 ساعات يوميًّا، ابتداء من الغد، وبأسعار رمزية، بنسبة تصل إلى50% أقل من العيادات الطبية العامة.

أما الأدوية الموجودة في الصيدلية والتحاليل التي ستجرى في المخبر وقسم الصور الشعاعية لعيادات الشعب، سيتم خصم 15% مقارنة بالمراكز الخاصة.

الإداري في عيادات الشعب عبد العزيز عبد الرحمن، قال لوكالتنا: "تم تحديد موعد افتتاح عيادات الشعب يوم غد، بعد أن جُهزت كافة المستلزمات للمرضى، من الأدوية والأجهزة التي ستستخدم، منها (جهاز الإيكو، غرفة الإسعاف والمعدات اللازمة للعيادة السنية)".

'استقبال المرضى خلال8 ساعات'

وبيّن عبد الرحمن، أن العيادات ستستقبل المرضى 8 ساعات يوميًّا، وسيتواجد ضمن تلك الساعات الأطباء والممرضين والكوادر الفنية والإداريين، وذلك بدءًا من الساعة 8:00 صباحًا إلى 14:00 ظهرًا.

وأضاف "سيعمل ضمن العيادات كوادر طبيّة مؤلف من 90طبيبًا وممرضًا وفنيًّا وإداريًّا".

وقال عبد الرحمن في نهاية حديثه، "عيادات الشعب جُهزت لتقديم العناية الطبية لشعبنا، نظرًا للحاجة الكبيرة للأهالي إلى تلك العيادات ولتقليل عبء المصاريف الطبية".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً