"اتفاقية بغداد وهولير تستهدف إرادة الشعب والمرأة الإيزيدية"

أشارت ممثلة مؤتمر ستار في باشور كردستان ليمان شويش بأن الاتفاقية التي أبرمت بين حكومتي بغداد وهولير تستهدف إرادة الشعب الإيزيدي والمرأة الإيزيدية التي حررت نفسها وشعبها وحافظت على مذهبها ودينها وثقافتها.

حديث ممثلة وفد مؤتمر ستار في باشور (جنوب كردستان) ليمان شويش جاء على هامش مشاركتها في المؤتمر الثامن لمؤتمر ستار باسم نساء باشور، وقالت إن: "انعقاد مثل هذا المؤتمر جاء في مرحلة حساسة ومهمة, من حيث الهجمات التي يتعرض لها الشعب الكردي في عموم كردستان".

هذه الاتفاقيات هدفها ارتكاب مجازر بحق الإيزيديين ونسائهم

وأشارت ليمان في حديثها إلى السياسات التعسفية التي تمارس بحق الشعب الكردي في كردستان قائلة "في روجهلات تُمارس إعدامات بحق الكرد, وفي باكور إبادة سياسية وثقافية، خاصةً السياسة المنظمة على المرأة من قتل واعتقال, وفي روج افا تهديدات وقتل واختطاف وارتكاب مجازر بحق المرأة والشعب, وفي باشور أيضًا تتبع السياسة ذاتها، خاصة على شنكال الذي تعرض في عام 2014 لإبادة ثقافية واجتماعية ودينية وارتُكب بحقهم مجازر وخطف واغتصاب، وسبي النساء والأطفال وبيعهن في الأسواق".

وبيّنت بأن الشعب الإيزيدي والمرأة الإيزيدية رغم كل تلك الانتهاكات التي مورست عليهم  حافظوا على حضارتهم وثقافتهم ودينهم بإصرار وصمود قوي.

ونوّهت ليمان بأن الإبادة التي تمارس على الشعب الإيزيدي تتكرر بالسياسات التي يمارسها الاحتلال التركي على شعبها, إلى جانب تلك المخططات التي تتم بين حكومة بغداد و هولير, أمام صمت الولايات المتحدة الأمريكية, هذه الاتفاقيات والسياسيات تستهدف الإدارة الذاتية الديمقراطية ووحدات حماية شنكال والمرأة التي تحمي شعبها من الإبادات ومنع ارتكاب المجازر بحق شعبهم كما حصل في عام 2014.

وأكدت ليمان شويش بأن هذه الاتفاقيات التعسفية هدفها ارتكاب مجازر بحق المرأة الإيزيدية وشعبها واختطفاهم وتهجيرهم واغتصاب النساء وبيعهن, ويستهدفون الشعب الذي يحمي مذهبه ودينه وتراثه وثقافته بإرادتهم القوية.

على حكومتي إقليم والعراق احترام مواقف الإيزيديين

واعتبرت ليمان بأن هذه الاتفاقية باطلة وعلى حكومة إقليم كردستان والحكومة الفدرالية العراقية احترام موقف وقرارات الشعب الإيزيدي الذي حمى شنكال من كل الهجمات, ويجب الاعتراف بقوات الحماية الموجودة في شنكال وإدارته الذاتية بشكل رسمي ومساندتها.

وأوضحت ليمان شويش ممثلة مؤتمر ستار في باشور كردستان بأن ردود فعل شارع باشور كردستان حيال هذه الاتفاقية كان ضعيفاً, وهنالك بعض المحاولات الفردية من قبل الديمقراطيين لكنه ضعيفة , وأكدت في الختام بأنهم سيعملون بشكل فعّال من أجل حماية إرادة الشعب وحماية المرأة الإيزيدية من هذه الاتفاقيات.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً