"استهداف للإدارة الذاتية".. سياسيون يحملون حكومة باشور مسؤولية استشهاد فرهاد شبلي

حملت شخصيات سياسية حكومة باشور مسؤولية استهداف الشهيد فرهاد شبلي، وأكدت أنه استهداف للإدارة الذاتية ومشروع الأمة الديمقراطية وثورة 19 تموز في شمال وشرق سوريا.

استشهاد المناضل الثوري فرهاد شبلي الذي كرس حياته من أجل بناء وطن حر ومستقبل مشرق لعموم كردستان، شكل حالة من السخط الشعبي والاجتماعي على مستوى شمال وشرق سوريا وكردستان والعالم أجمع، واعتبروه استهداف لمشروع الأمة الديمقراطية لثورة 19 تموز.

واستشهد نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، فرهاد شبلي، في 17 حزيران/يونيو الجاري إثر هجوم شنه جيش الاحتلال التركي عبر طائرة مسيّرة على منطقة كلار التابعة لمدينة السليمانية في باشور (جنوب كردستان)، برفقة 3 أشخاص آخرين.

شهيد الأمة الديمقراطية

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/23/190711_mhmd-nwr-althyb.jpg

ونوه الرئيس المشترك لمجلس الرقة المدني، محمد نور الذيب، إلى الهجمات المتواصلة للاحتلال التركي على شعوب شمال وشرق سوريا، قائلاً: "الهجمات الجبانة لدولة الاحتلال التركي الغاشم على شعوب المنطقة، لن تثنينا عن درب الشهادة والمقاومة ضد المشاريع الاحتلالية".

وتابع: "الدولة التركية هي دولة محتلة تخرق كافة المعايير الدولية، فيما هناك مؤامرة كبرى تدار على شعوب شمال وشرق سوريا من خلال الصمت الدولي عن الاعتداءات التي تمارسها الدولة التركية على الإدارة الذاتية الديمقراطية".

ولفت محمد نور الذيب، الانتباه إلى مسيرة نضال الشهيد فرهاد شبلي لتحقيق الحرية والديمقراطية لجميع شعوب المنطقة، وأضاف: "ضحى الشهيد فرهاد بنفسه فداءً لهذا الوطن ودفاعاً عن حقوق وحرية المجتمع ككل، لهذا السبب الشهيد فرهاد هو شهيد لجميع شعوب شمال وشرق سوريا".

مواصلة درب نضاله

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/23/190727_nsr-aldyn-ibrahym.jpg

أما سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، نصر الدين إبراهيم شدد على ضرورة مواصلة جميع مكونات شمال وشرق سوريا لمسيرة نضال الشهيد فرهاد شبلي، وقال: "على جميع الشعوب والاحزاب السياسية مواصلة نضاله لإفشال مخططات فاشية حكومة حزب العدالة والتنمية".

وتقدم إبراهيم بالتعزية لعائلة الشهيد فرهاد شبلي وجميع الكرد في روج آفا والإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، ونوه: "تعرفنا على الشهيد فرهاد شبلي منذ بداية تأسيس الإدارة الذاتية الديمقراطية بمنطقة ديرك، واليوم نودع أكبر المناضلين الثوار الذي عطا من عمره 29 عاماً لتحقيق الحرية واستقلالية وحق جميع الشعوب".

استهداف الإدارة الذاتية

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/23/190508_hkmt-hbyb.jpg

من جانبه بيّن الرئيس المشترك للمجلس التشريعي للإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة، حكمت حبيب أن استهداف الشهيد فرهاد شبلي يأتي في إطار الحرب التي يخوضها الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا من خلال احتلال مناطق عديدة، واستهداف العديد من الشخصيات التي تعمل ضمن المشروع الديمقراطي عبر طائراته المسيّرة.

مؤكداً: "استهداف الشهيد فرهاد شبلي هو استهداف للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، واستهداف لجميع مكونات المنطقة، ومساعي لضرب المشروع الديمقراطي".

حكمت حبيب حمل حكومة باشور كردستان مسؤولية استهداف الشهيد فرهاد شبلي، داعياً حكومتي باشور كردستان والعراق بالتحقيق في قضية استشهاد الشهيد فرهاد شبلي، والمجتمع الدولي لوقف الاعتداءات والهجمات الاحتلالية التركية.

جريمة نكراء على الأراضي العراقية

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/23/190659_sham-dawwd7e1.jpg

بدورها استذكرت الأمينة العام لحزب سوريا المستقبل، سهام داوود جميع شهداء الحرية في شخص الشهيد فرهاد شبلي، ونوهت إلى مدى ارتباط شعوب شمال وشرق سوريا بشخصية الشهيد فرهاد، قائلة: "تواجد الآلاف من ابناء جميع مكونات المنطقة في مراسم تشيع الشهيد فرهاد ان دل على شيء فهو يدل على مكانته لدى جميع الشعوب ودوره الكبير في تنظيم المجتمع وبناء الإدارة الذاتية وتقويتها".

وتتفق سهاد داوود مع الرئيس المشترك للمجلس التشريعي للإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة حكمت حبيب، في استهداف الإدارة الذاتية ومشروع الأمة الديمقراطية في شخص الشهيد فرهاد شبلي.

وأضافت: "استهداف الشهيد فرهاد شبلي بمسّيرة تركية على بعد مسافات كبيرة جداً على الحدود التركية اجتياح واضح لدولة الاحتلال التركي عبر مسيراتها واستهدافها للقادة في الإدارة الذاتية".

سهاد داوود ناشدت حكومتي العراق وباشور كردستان "بلعب دور كبير في إيقاف المد التركي داخل الأراضي العراقية الذي يسعى من خلالها إلى احتلال الأراضي العراقية واستعمار الأراضي السورية"، تابعت: "هذه الجريمة النكراء حصلت على الأراضي العراقية، وبذلك يجب أن يكون هناك موقف لحكومتي العراق وإقليم باشور كردستان".

(آ)

ANHA


إقرأ أيضاً