"التاريخ ينجب الأبطال والأبطال هم من يصنعون التاريخ"

"التاريخ ينجب الأبطال والأبطال هم من يصنعون التاريخ"، وليس كل قائد عظيم، بل كل عظيم هو قائد"، هذا ما وصفت به إداريات مؤتمر ستار في ناحية تل حميس، القائد الأممي عبد الله أوجلان، وأكّدن أن خوف تركيا من إيصال رسائل جديدة إلى المجتمع، هو سبب منعها لقاء المحامين بالقائد.

تعتزم الدولة التركية دائمًا على مخالفة القوانين والمواثيق الدولية الخاصة بالسجناء، وذلك من خلال عزل القائد عبد الله أوجلان عن العالم في جزيرة صغيرة محاطة بالماء من الاتجاهات الأربعة، وسط تشديدات أمنية، وعدم لقاء محاميه وأسرته به.

وأكدت وعد عباس الإدارية في مؤتمر ستار في ناحية تل حميس "أن ليس كل قائد هو عظيم بل كل عظيم هو قائد"، و"التاريخ ينجب الأبطال والأبطال هم من يصنعون التاريخ"، وأن القائد عبد الله أوجلان هو منارة للشعب الكردي ولكل شعوب العالم، وهدفه حرية الشعوب والمرأة، وأن هدف تركيا من عزل القائد أوجلان هو قمع أفكاره وإرادته وعدم نشر فكره".

وأوضحت وعد عباس أن كسر العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، ستكون بصمودنا وتلاحمنا والوقوف جنبًا إلى جنب والمطالبة بكسر هذه العزلة، وبيّنت أن تركيا تمنع المحامين من اللقاء بالقائد عبد الله أوجلان، لعدم الكشف عن وضعه الصحي، وعدم رؤية العالم سوء المعاملة التي يعاملون بها القائد أوجلان، وكي لا يوصل رسالته وأفكاره إلى الشعب".

وتابعت وعد عباس، "إن الشعب ينظر إلى القائد عبد الله أوجلان بأنه القائد الأممي، الذي أعطى المرأة حريتها، وكانت من أولوياته، ونوهت أنه بفضل القائد عبد الله أوجلان أصبحت المرأة متحررة، وأصبح لها مكانة عالمية واجتماعية، وأصبحت تنظم للمؤسسات المدنية والعسكرية".

أما الإدارية جوزة الحاصود، في مؤتمر ستار تل حميس قالت: "تشدد الدولة التركية العزلة على القائد عبد الله أوجلان، لعدم نشر فكره بين المجتمع ومكوناته"، وبيّنت أن تركيا تعلم أن فكر القائد يهدد أمنها الداخلي كدولة عثمانية، وأكدت أن كسر العزلة عن القائد أوجلان، يكون بسير الشعوب على فكره ونهجه".

وأوضحت جوزة الحاصود، "تمنع تركيا المحامين من اللقاء بالقائد أوجلان، لكيلا يكشفوا عن وضعه الصحي، ولخوفها من نشر فكر جديد في المجتمع، وتابعت: "إن الشعب ينظر إلى القائد أوجلان، بأنه قائد أممي استطاع تحقيق تلاحم الشعوب بجميع المكونات وحرر المجتمع، وأكبر مثال هو تحرير المرأة وإعطاءها حقوقها، ووصف القائد ثورة روج آفا بثورة المرأة".

ANHA


إقرأ أيضاً