"المنتدى الكردي الألماني هدفه تطوير العلاقات مع روج آفا"

أوضح رئيس المنتدى الكردي الألماني، يونس بهرام، أنّ هدفهم من زيارة روج آفا كردستان هو تطوير العلاقات وعقد الاتفاقات مع الإدارة الذاتية.

زار وفد من المنتدى الكردي الألماني المعروف في ألمانيا، في الـ 3 من نيسان الجاري، روج آفا، بهدف تطوير الحوار الألماني – الكردي.

وحول تفاصيل الزيارة تحدّث رئيس المنتدى الكردي الألماني، يونس بهرام، لوكالتنا.

أوضح يونس أنّ هدف مجلسهم هو حل الخلافات بين الشعب الكردي وحكومة ألمانيا، وخاصةً الكرد الذين يعيشون في ألمانيا، وقال:" هدفنا تطوير السياسة والعلاقات الدبلوماسية بين الكرد وألمانيا، لنتمكّن من جعل سياسة الكرد تحظى بالقبول من قبل الحكومة الألمانية".

"ذهنية الدولة التركية لا تقبل بوجود الكرد"

بيّن يونس بهرام أنّهم يسعون إلى تغيير النظرة تجاه الشعب الكردي، لأنّ الدولة التركية العضو في حلف الناتو تصف الشعب الكردي بالإرهابيين، وتابع بالقول: "وُضع الشعب الكردي على قائمة الإرهاب بقرار من الدولة التركية. وكما هو معروف، فالدول الأعضاء في حلف الناتو ترى أنّ من حقها أن تضع أي طرف على قائمة الإرهاب".

ولفت يونس بهرام إلى أنّ مشكلة الدولة التركية المحتلة ليست مع حركة كردية واحدة، وأردف: "الدولة التركية تعتبر حكومة باشور كردستان أيضًا إرهابية، وظهر هذا الأمر عند إجراء الاستفتاء، بمعنى أنّ مشكلة ذهنية الدولة التركية هي عدم قبول الكرد".

ونوّه بهرام أنّ هناك المئات من الجمعيات الكردية موجودة حول العالم، ولكن يتم وصف غالبيتها من قبل الحكومات على أنّها "إرهابية"، ومن أمثلتها الهلال الأحمر الكردي، وقال: "على الرغم من أنّ مثل هذه الجمعيات والمنظمات يتم وصفها بأنها إرهابية من قبل الحكومة الألمانية، إلّا أنها تحظى بدعم الشعب الألماني وينظر إليها بشكلٍ إيجابي، لأنّ الشعب يدرك حقيقة هذه الجمعيات عبر التعامل والاحتكاك معها".

يونس بهرام نوّه إلى أنّهم يسعون من خلال المنتدى الألماني الكردي إلى إظهار حقيقة الشعب الكردي، وأضاف: "وبشكل خاص بعد أن تراجعت العلاقات بين الدولة التركية والدول الأوروبية، وفشل مساعي أردوغان في إعادة إحياء الإمبراطورية العثمانية".

وأوضح بهرام أنّه بعد تراجع العلاقات بين الدولة التركية والدول الأوروبية، ارتأوا ضرورة بناء وتطوير الحوار على أسس قوية، وقال في هذا الصدد: "نحن لا نقول لهم بشكل مباشر أنّ عليكم قطع العلاقات مع الدولة التركية، ولكنّنا نحاول أن نذكّرهم بأن لا ينسونا".

'اتفاقات مع الإدارة الذاتية'

وأضاف يونس بهرام أيضًا: "أردنا من خلال هذه الزيارة أن نعقد اتفاقًا مع الإدارة الذاتية، من أجل أن نطوّر هذه العلاقات ونضعها في خدمة تطوير العلاقات السياسية والدبلوماسية مع الإدارة الذاتية".

'جامعة روج آفا'

كما أوضح يونس بهرام أنّ أحد أسباب زيارتهم إلى روج آفا، هو السعي إلى تطوير جامعة روج آفا، حيث نعمل على هذا الأمر منذ مدّة: "لقد قمنا بالتواصل مع عدد من الأساتذة الألمان، من أجل أن يعملوا على تدريس الطلاب في جامعة روج آفا عبر الإنترنت".

ونوّه رئيس المنتدى الألماني الكردي، يونس بهرام، أنّهم يعملون بشكلٍ متواصل على تطوير العلاقات بين جامعة روج آفا والجامعات الألمانية، وأنّ هناك العديد من الأساتذة الجامعيين ممّن يودّون التدريس في جامعة روج آفا بشكلٍ تطوّعي، ويرغبون في دعم ومساندة الجامعة".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً