2270012 دونماً إجمالي مساحة الأراضي التي احترقت في إقليم الجزيرة

بلغت مساحة المحاصيل التي احترقت في مقاطعتي قامشلو والحسكة 2270012 دونم، بالإضافة لاحتراق 27808 شجرة.

أوضحت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبر بيان بأن معظم الحرائق التي اندلعت في المحاصيل الزراعية هذا العام كانت مفتعلة والهدف منها ضرب الأمن الغذائي.

وكانت رقعة النيران تتوسع بشكل كبير، لأن المحاصيل وخاصة القمح والشعير عند جفافه قابلة للاشتعال بشكل سريع.

هذه النيران كان يصعب السيطرة عليها بسرعة، نظراً لقلة الإمكانات، والمعدات المناسبة لإطفاء هكذا حرائق، وكان التعاون بين الأهالي وكافة المؤسسات لإطفاء هذه الحرائق والسيطرة عليها مُلفتاً.

كما أعلن في بادئ الأمر مرتزقة داعش مسؤوليتهم عن الحرائق التي تندلع في المحاصيل الزراعية في كل من سوريا والعراق.

وبحسب لجنة الاقتصاد في إقليم الجزيرة بلغت مساحة المحاصيل التي اندلعت فيها النيران في مقاطعتي قامشلو والحسكة مليونين و270 ألف و12 دونم، بالإضافة لاحتراق 27808 شجرة، كانت مزروعة في محيط وقرب من الأراضي التي احترقت.

وبلغ إجمالي المساحات المحترقة في مقاطعة قامشلو 2141255 دونم، وعدد الأشجار التي احترقت 3626 شجرة.، وفي مقاطعة الحسكة بلغت المساحة المحترقة 128757 دونم واحترق 24182 شجرة؛ والمساحة التي تم ذكرها كانت معظمها مُوزعة على حقول (القمح والشعير والفول والعدس والكمون والكزبرة).

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً