20 امرأة ساهمن في مشروع زراعي وتفتخرن بعملهن

تخرج 20 امرأة في ناحية تربه سبيه في ساعات الصباح الباكر إلى الأراضي الزراعية للعمل فيها مساهِمات في مشروعٍ زراعي، والاعتناء بالمحاصيل وتعكيفه(تنظيفه) من الأعشاب الضارة، مع قرب جني المحاصيل كالكمون والحمص. تُشير النساء إلى أن عملهن هذا هو فخر لهن.

تعتمد 20 امرأة في ناحية تربه سبية على ذاتهن ومساهمتهن في مشروع زراعي، بهدف دعم وتطوير اقتصاد المرأة في الناحية، حيث زرعن 1644 دونم من الحمص والكمون والقمح.

وخصصت النساء 684 دونم لمحصولي الكمون والحمص، و960 دونم لمحصول القمح، واعتمدت النساء منذ بدأ الزراعة على ذاتهن، وزرعن الأراضي بأياديهن، وباشرن الآن بتعكيف محصولي الكمون والحمص.

وتخرج النساء في ساعات الصباح الباكر إلى الأراضي الزراعية للعمل ضمنه، والاعتناء بالمحاصيل وتعكيفه (تنظيفه) من الأعشاب الضارة مع قرب جني المحاصيل كالكمون والحمص.

وتوضح نفية يغمور إحدى المساهمات في المشروع الزراعي إلى أنهن يخرجن بشكل يومي ويقمن بتنظيف الأراضي من الأوساخ والأعشاب الزائدة التي تضر بالمحصول الزراعي.

أما المساهمة منيفة سعيد أوضحت بأنهن يقمن بالعمل ضمن الأراضي الزراعية بكل فرح وسعادة، وترددن الأغاني، وقالت "نعمل من أجل ذاتنا".

تفتخر بعملها

وسيلة عمر البالغة من العمر حوالي 60 سنة من قرية عتبة والتي كانت تعكف الأرض بكل جهد وتزيل الأعشاب الضارة، برغم من تقدمها في السن إلى أنها ترى عملها نضال وتفتخر به.

ANHA


إقرأ أيضاً