1510معلم/ة يخضعون لدورة صيفية كمرحلة أولى في منبج

بهدف تأهيل المعلمين والمعلمات افتتحت لجنة التربية والتعليم في مدينة منبج وريفها دورات صيفية تدريبية جديدة للغتين العربية والكردية.

استعداداً للعام الدراسي 2019-2020 افتتحت لجنة التربية والتعليم في مدينة منبج وريفها اليوم, دورات صيفية لتأهيل المعملين والمعلمات, ويخضع للتدريب 1400 معلم/ة كمرحلة أولى بالإضافة إلى 110 معلم/ة للغة الكردية وسيخضع 1400 معلم/ة للمرحلة الثانية من التدريب, والتدريب مفتوح في ثلاثة مراكز منها مدرسة الصناعة على طريق حلب, مدرسة العروبة على طريق حلب, ومدرسة البنات وسط المدينة, ومدة التدريب 20 يوماً يتلقى فيها المتدربين دورساً منهجية وفكرية وذلك لتطوير العملية التعليمية في منبج وريفها بإشراف متدربين تربويين مختصين.

وفي هذا السياق تحدّث المشرف على دورات المعلمين والمعلمات مهند الرحباوي قائلاً " يخضع المعلمين والمعلمات لدورة صيفية بهدف التقوية ورفع مستواهم وزيادة كفاءتهم".

أضاف الرحباوي تشمل الدروس طرائق التدريس, الأهداف السلوكية, طريقة التحضير, الطرق الحديثة, المعلم الناجح, التركيز على التعامل مع الطلاب, والدروس المسلكية, بالإضافة إلى اختصاص اللغة الإنكليزية والفرنسية, الثقافة والاخلاق.

وفي نهاية حديثه تمنى الرحباوي للجميع المعلمين المعلمات النجاح والتوفيق في انجاح العملية التربوية.

(س ع/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً