102 مواطن بين شهيد وجريح في مجازر وقصف الاحتلال التركي ومرتزقته على الشهباء وشيراوا

استشهد 26 مواطناً وأصيب 76 آخرون من مهجري عفرين وسكان مقاطعة الشهباء، منذ بداية تهجير أهالي عفرين، في مجازر وقصف شنه جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بالقذائف المدفعية والصواريخ والطائرات المسيّرة على قرى مقاطعة الشهباء وناحية شيراوا التابعة لمقاطعة عفرين المحتلة.

يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ارتكاب الجرائم والمجازر بحق مهجري عفرين وسكان مناطق الشهباء عبر استهدافهم بالطائرات المسيّرة وقذائف المدفعية والصواريخ، بالإضافة إلى الأسلحة المحرّمة دولياً، أمام صمت مريب من قبل المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والدولية، والقوات الروسية الضامنة لوقف إطلاق النار في المنطقة.

منذ أكثر من أربعة أعوام ومع بداية تهجير الأهالي إلى مقاطعة الشهباء وقرى ناحيتي شرا وشيراوا التابعتين لمقاطعة عفرين المحتلة، تتعرض القرى الآهلة والمكتظة بمهجري عفرين، لا سيما محيط المخيمات، للقصف من قبل جيش الاحتلال التركي مرتزقته.

3 مجازر بحق مهجري عفرين

ارتكب جيش الاحتلال التركي ومرتزقته 3 مجازر بحق مهجري عفرين وسكان مناطق الشهباء.    

* المجزرة الأولى ارتكبت في ناحية تل رفعت بحق مهجري عفرين في 2 كانون الأول عام 2019، أسفرت عن استشهاد 10 مواطنين بينهم 8 أطفال دون سن 15، وإصابة نحو 13 مواطناً، معظمهم من الأطفال.

والشهداء هم: عبد الفتاح عليكو 3) أعوام) ـ عارف محمد جعفر 6) أعوام) ـ محمد محمد عمر (7 أعوام) ـ عماد أحمد كيفو (9 أعوام) ـ مصطفى محمد مجيد (10 أعوام) ـ حمودة محمد علي (11 عاماً) ـ سمير عبد الرحمن حسو (12 عاماً) ـ محمد عبد الرحمن حسو (15 عاماً) ـ علي محمود عثمان (54 عاماً) ـ حسين عبد الله كل ده دو 73) عاماً).

* والثانية ارتكبت في 25 شباط عام 2020 بحق أسرة كاملة من مهجري عفرين، مؤلفة من الزوج والزوجة وابنتهما، وإصابة 3 آخرين، وذلك في قصف الاحتلال التركي على قرية أقيبة التابعة لناحية شيراوا.

والشهداء هم: حسن عزت محمد 55) عاماً) ـ فاطمة أحمد علي (46 عاماً) ـ سروشت حسن محمد (12 عاماً).

* أما الثالثة فارتُكبت بحق طفلين وامرأة، وإصابة 7 آخرين في ناحية تل رفعت، وذلك في 23 كانون الثاني لعام 2021.

الشهداء هم: ماجد ياسر سكران (5 أعوام) ـ عبد المحسن سكران 12) عاماً) ـ نازلي محمد مصطفى 55) عاماً).

كما قصف جيش الاحتلال التركي في 26 تموز الفائت محيط مدينة تل رفعت وقرية شيخ عيسى التابعة لها وقرى ناحيتي شرا وشيراوا، بأكثر من 940 قذيفة مدفعية راح ضحيتها شابة 17) عاماً) وإصابة 5 نساء.

كما استهدف جيش الاحتلال التركي في 4 آب الجاري عبر طائرة مسيّرة انتحارية مركز مدينة تل رفعت، أسفر عن إصابة 9 مواطنين 6 منهم أطفال.

فيما أصيب في هذا الهجوم أيضاً، المواطن حسين عليكو (وهو والد أحد الأطفال المصابين في مجزرة تل رفعت الآنفة الذكر) حيث فقد عينه على إثره.  

وحسب إحصائيات الهلال الأحمر الكردي ومشفى آفرين، فإن عدد الشهداء والمصابين منذ بداية تهجير الأهالي إلى مقاطعة الشهباء وناحية شيراوا وصل إلى 102، حيث استشهد 26 مواطناً، بينهم 13 طفلاً و6 نساء، وأصيب 76 بينهم 37 طفلاً، و25 امرأة في أوقات وأماكن متفرقة جراء قصف هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

ويقطن في مقاطعة الشهباء وناحيتي شرا وشيراوا نحو 350 ألف مواطن، من مهجري عفرين وسكان الشهباء الأصليين، كما يقطن في ناحية تل رفعت أكثر من 22 ألف مواطن، بينهم 7 آلاف من سكان تل رفعت الأصليين.

وتنتشر في مقاطعة الشهباء وناحية شيراوا 5 مخيمات لمهجري عفرين وهي (برخدان في ناحية فافين ـ عفرين في ناحية الأحداث ـ سردم في قرية تل سوسن التابعة لناحية الأحداث ـ العودة والشهباء في ناحية شيراوا)، حيث يقطن في كل مخيم نحو 10 آلاف، يتعرضون بشكل شبه يومي لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

(ف)

ANHA


إقرأ أيضاً