المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال

قال الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي الدار خليل بأن المنطقة التي تحتل لا ترد إلا بالمقاومة وأن الشعب سيتعاونون وسيتكاتفون من أجل تنظيف عفرين، وذلك خلال تظاهرة اليوم.

المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
المتظاهرون أكدوا على استمرار المقاومة وتنظيف عفرين من الاحتلال
30 نيسان 2018   09:03

الشهباء

تظاهر اليوم الآلاف من أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء تنديداً لتدخل الاحتلال التركي وتغيير ديمغرافية عفرين، شارك فيها كافة المؤسسات والمجالس المدنية في عفرين والشهباء والرؤساء ونواب الهيئات التابعة للإدارة الذاتية لعفرين، والآلاف من أهالي عفرين والشهباء.

وتجمع الآلاف من أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء في قرية تل قراح رافعين أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، حركة المجتمع الديمقراطي ، مؤتمر ستار، مجلس مقاطعة الشهباء.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب  عليها "روسيا وتركيا شركاء في تقسيم سوريا وتغيير ديمغرافيتها (عفرين والغوطة)، مجلس عنتاب هو مجلس الخيانة المرتزقة، أوقفوا جرائم الاحتلال التركي ضد أهالينا في عفرين، ندين ونستنكر الصمت الدولي وانتهاكات الاحتلال التركي في عفرين، أهالي الشهباء مستمرون لدعم مقاومة عفرين لطرد احتلال التركي، أعيدوا لي وطني عفرين، لا حياة بدون عفرين، بقاؤنا في الشهباء هو استمرار لمقاومة العصر".

وانطلقت التظاهرة من قرية تل قراح وسط ترديد الشعارات لا للاحتلال التركي، تحيي مقاومة العصر ووحدات حماية الشعب والمرأة، لا للصمت الدولي، عفرين لنا وليس لأحد، وتجول المتظاهرون في شوارع القرية، بعدها توجهوا صوب الطريق الرئيسة الواصلة بين تل قراح وناحية فافين لتتوجه صوب مخيم "سردم".

وتوقفت التظاهرة في مخيم "سردم" الواقع في قرية تل سوسين، ثم تحدث الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي الدار خليل في بداية حديثه "كل من يعتبر نفسه وطنياً في سوريا وكل من يعتبر نفسه ديمقراطي ويقوم بالثورة من أجل الحرية والديمقراطية في سوريا عليه أن يقدم الجهود ويساند مقاومة عفرين".

وأشار خليل "بأن عفرين تم اقتطاعها من سوريا وعفرين جزء من سوريا، وإن كنتم بالفعل سوريين بروح الوطنية فعليكم مساندة مقاومة عفرين لا بل المشاركة في المقاومة".

وتابع خليل "كل من يدافع عن أو يبرر للعدوان التركي فهو يتجرد منه روح الوطنية ومشاعر أخوة الشعوب ويتجرد من جميع القيم الوطنية والديمقراطية ومن سوريته، لذلك أن كنتم بالفعل تتصفون بمواصفات الوطنية والديمقراطية والإنسانية يجب أن تعترفوا بأن هجمات تركيا هي هجمات احتلالية وتهدف إلى تغيير ديمغرافيتها، علينا أن نقاوم هذه الهجمات ونتكاتف من أجل تحريرها".

وتطرقت الإدارية في مؤتمر ستار أمينة دنكيلي قائلة "مشاركة الأهالي في هذه التظاهرة يدل بأن مقاومة عفرين مستمرة وعفرين ستعود بمقاومة شعبها، لأن شعب عفرين قاوم أمام كافة الأسلحة الثقيلة، والصمت الدولي حيال هذا الاحتلال يعني بأنهم شركاء".

وأما الرئيس المشترك لمقاطعة الشهباء عماد داود قال "باتت السياسات المتبعة بحق أهالي عفرين تنكشف خيوطها، ويتبين مزاعم الاحتلال التركي وزيف ادعاءاته بمحاربة الإرهاب، إلى أن السياسة التي يتبعها الاحتلال التركي وروسيا هي سياسة الحرب الخاصة ضد المدنيين لتغيير ديمغرافية المنطقة أمام صمت دولي، وهذا ما يدل على المخطط الاستعماري الموسع على مناطقنا".

وانتهى التظاهر بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة عفرين ولا للاحتلال التركي.

(ج ج -ع س/س)

ANHA