تظاهرة في كابول لمساندة مقاومة العصر في عفرين

تظاهر الافغانيون المطالبون بالحرية في العاصمة الافغانية كابول تضامناً مع مقاومة عفرين رافعين فيها الشعارات "عفرين ليست لوحدها".

تظاهرة في كابول لمساندة مقاومة العصر في عفرين
تظاهرة في كابول لمساندة مقاومة العصر في عفرين
تظاهرة في كابول لمساندة مقاومة العصر في عفرين
تظاهرة في كابول لمساندة مقاومة العصر في عفرين
تظاهرة في كابول لمساندة مقاومة العصر في عفرين
25 آذار 2018   09:38

مركز الأخبار-  تحت الشعار "عفرين ليست لوحدها وعفرين ستصبح مقبرة للدولة التركية"، تظاهر يوم أمس الافغانيون المطالبون بالحرية في عاصمة أفغانستان "كابول"، تضامناً مع مقاومة العصر.

معظم المشاركين كانوا من النساء اللواتي أظهرن من خلال المسيرة مقاومة نساء وأمهات الكرد في عفرين ضد وحشية الدولة التركية.

ورفع المشاركون في المسيرة صوراً للمدنيين الذين استشهدوا جراء  قصف الاحتلال التركي في عفرين وصوراً للشعب في عفرين و لمقاتلات وحدات حماية المرأة YPJ إضافة إلى شعارات كتبت باللغتين الإنكليزية والفرنسية التي تقول "ممارسات حكومة أردوغان والفاشية التابعة له جريمة حرب، وعفرين ليست لوحدها"، وسط ترديد الشعارات بأصواتهن.

وخلال مسيرة تضامنية مع عفرين، ألقيت عدة كلمات أشاروا فيها بأن نوروز رمز  الربيع، لكن بسبب الهجمات فإن الشعب لن يتمكن أهالي عفرين من إقامة نوروزه  بحسب معنى نوروز.

بعدها تحدثت الناطقة لمنتدى التضامن مع عفرين سلاي خفار وقالت إن تاريخ الشعب الكردي هو تاريخ المقاومة والكفاح، خفار استنكرت هجمات الاحتلال التركي في عفرين و.

واستذكرت خفار مقاومة المرأة الكردية، وقالت بأن النساء المقاتلات سيكتبن تاريخ الشعب الكردي وأن مقاومة المناضلات أفيستا خابور، ساكينة جانسيز، ليلى قاسم وأرين ميركان  كتبن مقاومة الشعب الكردي.

والجدير ذكره أنه خلال فترة هجمات داعش المدعومة من قبل الدولة التركية، كان للشعب الأفغاني يد في مطالبة تحرير كوباني من داعش ودعمهم بفعالياتهم المتنوعة.

(س و)

ANHA