على خلفية السلب والنهب في عفرين.. مغردون: هذا هو الفرق بيننا وبينهم؟

على خلفية السلب والنهب في عفرين.. مغردون: هذا هو الفرق بيننا وبينهم؟
على خلفية السلب والنهب في عفرين.. مغردون: هذا هو الفرق بيننا وبينهم؟
على خلفية السلب والنهب في عفرين.. مغردون: هذا هو الفرق بيننا وبينهم؟
على خلفية السلب والنهب في عفرين.. مغردون: هذا هو الفرق بيننا وبينهم؟
على خلفية السلب والنهب في عفرين.. مغردون: هذا هو الفرق بيننا وبينهم؟
على خلفية السلب والنهب في عفرين.. مغردون: هذا هو الفرق بيننا وبينهم؟
20 آذار 2018   11:44

مركز الأخبار- لم يصبر مرتزقة جيش الاحتلال التركي على الدخول إلى مدينة عفرين حتى بدأوا بعمليات السرقة ونهب ممتلكات المدنيين، الصور ومقاطع الفيديو التي ظهرت أثناء عملية "التعفيش" أحدث سخرية عارمة لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي ضد الذين ينادون باسم "الإسلام والتحرير".

وشهدت مدينة عفرين التي احتلت من قبل الجيش التركي ومرتزقته  قبل أيام، عمليات سرقة ونهب بشكل فظيع من قبل عناصرها الذين  ظهرت أهدافهم من عفرين على غرار ما ينشروه على مواقعها بـ "بعمليات التحرير والتطهير"، يبدو أنهم كانوا يشيرون بذلك إلى عمليات تطهير المحلات التجارية والمنازل العائدة للمدنيين في عفرين ونقلها إلى أسواق غازي عنتاب للبيع.

هذا العمل شكل "فضيحة" لمرتزقة جيش الاحتلال التركي في الصحافة العالمية والإقليمية، فيما عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن ذلك بشكل آخر.

مغردون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" نشروا صوراً تم شطرها إلى نصفين يظهر فيها ممارسات هذه الجماعات المرتزقة عند دخولهم لعفرين، وما فعله وحدات حماية الشعب والمرأة أثناء تحرير مدينة الرقة وهم يقومون بتخليص المدنيين من جحيم مرتزقة داعش، مرفقة أعلاه بعبارة "الفرق بيننا وبينهم".

فيما أطلق العديد من الرواد على مرتزقة الاحتلال التركي صفة "جيش الحرامية"، في حين نشر آخر على موقع "الفيسبوك" صورة للوكالة الفرنسية AFP يظهر فيها مرتزق يسرق علب اللحوم الجاهزة وكتب "مرتديلا يول.. اتخسى".

يذكر أن عمليات النهب والسلب من قبل المجاميع المرتزقة هذه ليست بالجديدة في عفرين، حيث نشر في وقت سابق على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه سرقة عناصر ممن يطلقون على أنفسهم "الجيش الحر" للدجاج و حمام المدنيين في القرى الحدودية وهم يكبرون فوقها بعبارات "الله أكبر".

(د)

ANHA